شريط الأخبار

طاقمي تفاوض إسرائيلي وفلسطيني (غير رسميين) يبدؤون اليوم جلسات مفتوحة ببيت جالا

04:45 - 28 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

ذكرت وسائل الإعلام العبرية أن طاقمي تفاوض إسرائيلي و فلسطيني سيبدؤون اليوم الجمعة، سلسلة لقاءات في أحد الفنادق ببيت جالا إلى الشمال الغربي من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت الإذاعة العبرية العامة إلى أن كل طاقم سيتألف من ستة أعضاء، وسيحاولون محاكاة التوصل إلى حلول لأحد الصراعات الأكثر تعقيداً في العالم وهو الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني.

ولفتت إلى أن أمام الوفدين خمس جولات من المفاوضات فقط (مدة كل جولة ساعتين) لاستكمال هذه المهمة المعقدة وهي التوقيع على اتفاقية سلام بين الجانبين، مشيرةً إلى أن في نهاية كل جلسة رسمية (كل الجلسات تكون مفتوحة أمام الجمهور العام) يدعى الجمهور للمشاركة في عملية التفاوض التي تجرى داخل القاعة في الفندق.

وأوضحت أن "الهدف من الجلسة الافتتاحية لليوم الجمعة، هو الموافقة على الوقف المتبادل للعنف بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي نظراً للتقديرات بأن مستوى العنف من شأنه أن يزداد خلال مرحلة المفاوضات بسبب محاولات ما أسمتها "الجهات المتطرفة" لإملاء الشروط على المفاوضين"، على حد تعبير مراسل الإذاعة.

وأشارت الإذاعة إلى أن اللقاءات الفلسطينية - الإسرائيلية المنعقدة في بيت جالا تأتي في وقت يزداد فيه الحديث عن احتمال استئناف المفاوضات الرسمية بين الجانبين والتي تشكل بمثابة محاكاة للمؤتمر الفلسطيني - الإسرائيلي الجماهيري العام للتفاوض المنوي إنشاؤه مستقبلاً. وبيّنت أن اللقاءات في بيت جالا هي الأولى من نوعها التي تعقد في المنطقة، فمنذ نهاية العام الماضي عقدت ثلاثة لقاءات مماثلة بين فلسطينيين وإسرائيليين في جامعات أمريكية في ولايتي ميزوري وديترويت.

انشر عبر