شريط الأخبار

منظمة الحكماء تزور بلعين وتطلع على معاناتهم من الجدار

05:22 - 27 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اطلع وفد من منظمة 'الحكماء'، اليوم، على أوضاع أهالي قرية بلعين غرب رام الله، ومعاناتهم من جدار الضم والتوسع العنصري.

 

وتضم منظمة 'الحكماء' التي أسسها نيلسون منديلا، مجموعة من القادة البارزين في العالم وهم: جيمي كارتر، وديزموند توتو، وفرناندو هنريك كاردوسو، وماري روبنسون، وأيلا بهات، وغرو برندتلاند، ورافق الوفد رجلا الأعمال ريتشارد برانسون، وجيف سكول.

 

وبدء الوفد زيارته لبلعين، بزيارة جدار الضم والتوسع العنصري وشاهد نصف أراض بلعين المصادرة خلف هذا الجدار، وشاهدوا المكان الذي تحصل فيه المظاهرات الأسبوعية، حيث العدد الكبير من القنابل الغازية والصوتية الملقى على الأرض، كما وضعوا تذكارا على النصب التذكاري للشهيد باسم أبو رحمة.

 

وعبر ديزمزند توتو عن تضامنه مع أهالي بلعين، مشبها الشخص البسيط 'غاندي' الذي قاد نضالا بصورة غير عنيفة لتحرير الهند، بأهالي بلعين الذين يقودون نضالا مماثلا لتحرير أرضهم.

 

بدوره، قال جيمي كارتر: 'نعلم أن هذه الأرض الواقعة خلف الجدار هي للفلسطينيين، لهذا فإن المستوطنات المقامة عليها يجب أن تزول كي تعم العدالة فيها ويسود السلام في المنطقة'.

 

وفي اختتام زيارته التقى الوفد مع أعضاء اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين، في مقر المجلس القروي، الذين شرحوا معاناة أهالي القرية الناجمة عن بناء الجدار والمستوطنات والمداهمات الليلية والاعتقالات، مطالبين الوفد رفيع المستوى أن يعمل على المساهمة في إنهاء الاحتلال وإزالة الجدار.

 

وقدمت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار دعوة إلى أعضاء الوفد للمشاركة في مؤتمر بلعين الدولي الخامس الذي سيعقد في شهر نيسان عام 2010.

 

يذكر أنه شارك في اللقاء لويزا مورغنتيني نائب رئيس البرلمان الأوروبي الأسبق، التي تعتبر من أصدقاء قرية بلعين، إضافة إلى عدد من المتضامنين الدوليين والإسرائيليين.

انشر عبر