شريط الأخبار

الجالية اليهودية في لاتفيا تفتتح معبدا بعد ترميمه

01:56 - 27 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

حضرت الجالية اليهودية في لاتفيا والرئيس ورئيس الوزراء ومسؤولون آخرون مراسم إعادة فتح المعبد الوحيد في عاصمة البلاد بعد أعمال ترميم استغرقت عامين.

 

والمعبد القائم في البلدة القديمة التاريخية بالعاصمة هو المعبد اليهودي الوحيد في ريجا الذي نجا من محرقة اليهود وكان واحدا من عدد محدود من المعابد التي تواصل العمل على أراضي الدول التي كانت تشكل الاتحاد السوفيتي.

 

وأقيم المعبد عام 1905 وبدأت أعمال الترميم عام 2007 للمبنى المتداعي بهدف إعادته إلى حالة تقترب قدر الإمكان من التصميم الأصلي.

 

وقال رئيس الجالية اليهودية في ريجا اركادي سوخارانكو أمس الأربعاء لمن حضروا المراسم "نحن فخورون بأن جيلنا من اليهود رمم هذا المعبد." وكان من ضمن الحاضرين الرئيس فالديس زالترز ورئيس الوزراء فالديس دومبروفسكيس.

 

وللمبنى المؤلف من طابقين واجهة كلاسيكية على طراز ما يطلق عليه طراز الشباب أو طراز الفن الجديد ولكن داخل المبنى يتضمن رسوما مصرية. وعندما احتلت القوات النازية الألمانية لاتفيا عام 1941 أحرقت كل المعابد عدا واحد وكان بعضها يوجد به مصلون بالداخل. وأنقذ هذا المعبد القائم في البلدة القديمة بعد إقناع الألمان بأن الحرائق ستمتد وتحرق مباني أخرى في هذا القطاع المزدحم من المدينة.

 

واستخدم المعبد خلال العهد السوفيتي ولكن لم تجر له أي عمليات ترميم. وتم الترميم بتمويل من الاتحاد الأوروبي وحكومة لاتفيا وكذلك تبرعات شخصية.

 

وكان هناك نحو 70 ألف يهودي يعيشون في لاتفيا قبل الحرب العالمية الثانية ولكن قتل أغلبهم خلال المحرقة. ويبلغ حجم الجالية اليهودية حاليا نحو 10800 يهودي.

 

انشر عبر