شريط الأخبار

تقرير حقوقي: استشهاد ثلاثة مواطنين وفقدان رابع وإصابة تسعة في قطاع غزة خلال أسبوع

01:25 - 27 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إن قوات الاحتلال قتلت ثلاثة مواطنين وأصابت تسعة كما فقد مواطن رابع في اعتداءات نفذتها في قطاع غزة خلال الأسبوع الماضي.

 

وأوضح تقرير للمركز يغطي اعتداءات الاحتلال في الفترة (20/8/2009- 26/8/2009) أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، ثلاثة مدنيين فلسطينيين، هم طفل وشقيقان، فيما فُقِدَ شقيق ثالث للقتيلين، وأصابت تلك القوات تسعة مدنيين آخرين.

ولفت إلى أن المذكورين قتلوا أو أصيبوا في أعمال قصف جوي وإطلاق ناري بري شهدتها عدة مناطق من قطاع غزة،  كما أصيب مدني عاشر في الضفة الغربية.

 

وبين إنه تاريخ 24/8/2009، وفي استخدام مفرط للقوة المسلحة المميتة، قتلت قوات الاحتلال المتمركزة على السياج الحدودي الفاصل، شمال غربي بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة، طفلاً فلسطينياً وأصابت مدنياً آخر، وذلك عندما فتحت نيران أسلحتها تجاههما لحظة اقترابهما من السياج الحدودي، وكان المواطنان يعملان داخل أرض زراعية في بيت لاهيا، تبعد عن السياج الحدودي مسافة تقدر بحوالي 350 متراً، وحاولا الاقتراب من السياج لجلب بعض الأسلاك الحديدية لبيعها في الأسواق المحلية، ولم يكونا مسلحين.

 

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع الاقتراب من السياج الحدودي الفاصل من الناحيتين الشرقية والشمالية لقطاع غزة، لمسافة 300 متر. وبموجب هذا القرار يحرم المزارعون الفلسطينيون من زراعة أراضيهم القريبة من الحدود، أو حتى الاقتراب منها.  وبشكل عملي يتعرض الفلسطينيون لإطلاق النار في كثير من الأحيان، على بعد يزيد عن تلك المسافة. ووثق المركز العديد من حالات القتل، بمن فيهم أطفال، خلال إطلاق قوات الاحتلال النار عليهم أثناء وجودهم أو اقترابهم من تلك المناطق.

 

وأضاف إنه في تاريخ 25/8/2009 قتلت تلك القوات شقيقين، وفُقِدَ شقيق ثالث لهما عندما أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخاً تجاه أحد الأنفاق، قرب بوابة صلاح الدين، جنوبي مدينة رفح، على الحدود المصرية الفلسطينية.  كما أسفر القصف عن إصابة 6 مواطنين بجراح مختلفة، نقلوا جميعاً إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح لتلقي العلاج.

انشر عبر