شريط الأخبار

د. الأغا: الاحتكام للانتخابات قد يكون الحل الوحيد إذا لم يتم التوصل إلـى اتفاق

01:20 - 27 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس هيئة العمل الوطني، إن العودة إلى الشعب والاحتكام إلى صناديق الاقتراع قد يكون الحل الوحيد أمام الجميع إذا سدت كل الأبواب في وجه التوصل إلى اتفاق.

 

ودعا في كلمة منظمة التحرير في مهرجان إحياء الذكرى الثامنة لاستشهاد القائد أبو علي مصطفى اليوم، الراعي المصري وبمساعدة عربية، إلى حسم الأمور في القضايا الخلافية والعالقة في الحوار الوطني الفلسطيني على نحو قاطع.

 

وقال إن استمرار الحوار بلا نتيجة لا يشكل خطراً فقط على القضية الفلسطينية بل على مجمل الأمن والوضع القومي كافة.

 

وأضاف د. الأغا إن المؤشرات الإيجابية التي رافقت اليوم الأول من شهر رمضان المبارك بإطلاق سراح العشرات من المعتقلين السياسيين في الضفة وغزة قد تدفع نحو التفاؤل بنجاح الجولة السابعة للحوار الوطني الفلسطيني الشامل المزمع عقده في القاهرة بعد عيد الفطر .

 

وحذر د. الأغا في كلمته من المغالاة الإسرائيلية في إرهابها وتطرفها وعدوانها على الشعب الفلسطيني وإصرارها على قتل السلام وإعادة المنطقة إلى ساحة الحرب .

 

وشدد على ضرورة أن يأخذ المجتمع الدولي والقوى الدولية الفاعلة والمؤثرة وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي دورهم الجدي والفاعل لتصحيح مسار السلام في المنطقة وإنقاذ شعوبها من ويلات وكوارث كبرى تكاد تعصف بحاضرها ومستقبلها خاصة في ظل تصاعد عمليات الاستيطان الإسرائيلي ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية وتشديد الحصار وتضييق الخناق على قطاع غزة.

 

وأكد د. الأغا على أن لا سلام مع استمرار الاحتلال والاستيطان وإقامة جدار الفصل العنصري ، موضحاً أن السلام والاحتلال نقيضان لا يلتقيان ، وأن الشعب الفلسطيني مصمم على المضي قدماً صوب حقوقه المشروعة والعادلة والتي أقرتها الشرعية الدولية.

 

واستعرض د. الأغا في كلمته مناقب الشهيد القائد أبو علي مصطفى وتاريخه النضالي على مدار تاريخ الثورة الفلسطينية ، مشيراً إلى أن الشهيد لعب دوراً هاماً وفاعلاً في الحفاظ على وحدة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وفي الدفاع عن استقلالية القرار الوطني الفلسطيني .

انشر عبر