شريط الأخبار

مراسلون بلا حدود تدين إغلاق إسرائيل التعسفي لإذاعة في بيت لحم

08:25 - 27 حزيران / أغسطس 2009

مراسلون بلا حدود تدين إغلاق إسرائيل التعسفي لإذاعة في بيت لحم

فلسطين اليوم- رام الله

أدانت منظمة مراسلون بلا حدود، إقدام جيش الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق إذاعة صوت بيت لحم 2000، بشكل تعسفي ومصادرة معداتها.

في هذا الإطار، قالت المنظمة 'لا يمكن القبول بأي حال من الأحوال بالمصادرة التعسفية للمعدات والإغلاق الفعلي لهذه الإذاعة. فإن هذين الإجراءين ليشكلان تدبيراً رقابياً بكل ما في هذه الكلمة من معنى لوسيلة إعلام فلسطينية مستقلة. ولم يقدّم أي تفسير للمسؤولين عن الإذاعة بالرغم من الاتصالات المجراة مع السلطات العسكرية الإسرائيلية. إننا نطالب بإعادة المعدات المصادرة في أسرع وقت ممكن لتتمكن الإذاعة من معاودة البث'.

وأضافت، في تمام الساعة السادسة (بالتوقيت المحلي) من مساء الخامس والعشرين من آب/أغسطس 2009، قامت خمس مركبات في دورية باقتحام مقر إذاعة صوت بيت لحم 2000 الواقع في بيت جالا (بالقرب من بيت لحم، جنوب القدس). وبعد إصدار الجنود أمراً بوقف النشاطات فوراً إلى الفني الحاضر، عمدوا إلى مصادرة معدات الإذاعة من دون إبرازهم أي مذكرة رسمية بذلك. وإنما اكتفى أحد الجنود الإسرائيليين بالقول: 'لا نريد سماع صوت بيت لحم 2000 بعد الآن'.

ورداً على أسئلة مراسلون بلا حدود، شرح مدير الإذاعة جورج قنواتي الوضع، قائلا 'لم نتلقَ أي تبرير من الجيش الإسرائيلي على هذا الإغلاق بالرغم من محاولاتنا الحصول على تفسير'.

وختمت المنظمة بيانها بالقول، 'إن هذا الإجراء ملفت لأن الإذاعة لا تبث أي برنامج سياسي يتناول مواضيع حساسة مكتفيةً ببرامج موسيقية'

انشر عبر