شريط الأخبار

يمينيون متطرفون ينادون بطرد النائب الطيبي من الكنيست

07:58 - 27 حزيران / أغسطس 2009

يمينيون متطرفون ينادون بطرد النائب الطيبي من الكنيست

فلسطين اليوم- القدس

تصاعدت حملة التحريض التي يقوم بها اليمين الإسرائيلي ضد النائب الدكتور أحمد الطيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير.

وبينت الحركة العربية أن قبل بضعة أيام ظهرت عريضة تواقيع في موقع الانترنت 'عتسوما' تنادي بطرد النائب الطيبي من الكنيست، ونشر المبادرون إليها من اليمين المتطرف الأسباب التي يعللون بها مطلبهم كما يلي: بدون ولاء لا توجد مواطنة (وهو شعار حزب إسرائيل بيتنا في الانتخابات الأخيرة)، والطيبي يذكر إسرائيل بصيغة الغائب كقوله بأن إسرائيل لن تنجح في محو ذكرى النكبة.

وحسب البيان، علل متطرفو اليمين الإسرائيلي مطلبهم بطرد الطيبي لكونه تفوه ضد فريق بيتار القدس لأنه يحمل آراء يمينية، وأطلق تصريحات ضد إسرائيل مطالباً إياها بإخلاء 'أراضينا'، ولظهوره كثيرا لابسا الكوفية، ولأنه يعطي إسرائيل دروساً في الأخلاقيات كما حدث في حرب غزة، قال إنه لا ينوي مصالحة المستوطنين وأنه يكرههم.

وأشاروا إلى أن الطيبي وصف وزير خارجية إسرائيل رئيس حزب إسرائيل بيتنا بأنه معاق، وإلى أنه أدان عدة مرات الجيش الإسرائيلي قائلاً بأن هدفه قتل العرب وان ما حدث في غزة لا يقل سوءً عن المحرقة، كما ادعوا أن الطيبي يدعم حزب الله ويؤيد خطف شاليط، وقال إن هذا ما تستحقه إسرائيل.

وبعد سلسلة الأسباب هذه التي عرضها المبادرون للعريضة، ورد أن الهدف منها هو الوصول إلى 30,000 توقيع. وقد وقع حتى الآن بضعة مئات من اليمينيين على عريضة الطرد.

من جانبه، قال المحامي رضا جابر المساعد البرلماني للنائب الطيبي وعضو لجنة المحامين في المثلث، 'نحن نتابع جميع التصريحات والتهديدات التي ترد الدكتور أحمد الطيبي وقد تصاعدت مؤخرا ونفحص الجوانب القانونية للتصدي لها. هذه المبادرة تأتي في إطار محاولة نزع شرعية القيادات العربية المنتخبة، والطيبي هو منتخب جمهور، وجمهوره هو الذي قرر إرساله مندوباً عنه ولكنها لن تثنينا ولن تحيدنا عن دورنا السياسي والبرلماني والوطني'

انشر عبر