شريط الأخبار

إسرائيل تؤكد جاهزية جيشها للحرب

04:59 - 27 تموز / أغسطس 2009

إسرائيل تؤكد جاهزية جيشها للحرب

 

أكدت إسرائيل جاهزية جيشها بشكل "أفضل من الماضي" لمواجهة ما وصفته بتهديدات حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وجاء ذلك على لسان وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك في لقاء بمدينة حولون جنوب تل أبيب.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن باراك قوله "إننا موجودون في فترة غير مألوفة من التحديات والفرص، ولدينا التهديدات من جانب حزب الله وحماس، والجيش الإسرائيلي مستعد وجاهز أفضل من الماضي".

وأضاف باراك أن حرب لبنان الثانية حسنت قدرة الردع الإسرائيلي أمام حزب الله، ونحن نقف مستعدين على الأرض أيضا".

ووجه باراك في وقت سابق تهديدات إلى الحكومة اللبنانية بأنها ستتحمل مسؤولية أي تدهور للموقف الأمني على الحدود الجنوبية قائلا إن بلاده تراقب بعيون مفتوحة تعاظم قوة حزب الله -حسب قوله- وتدرس خطواتها وفق ما تراه ضروريا.

 

وكان تقرير لجنة التحقيق الرسمي بشأن طريقة إدارة الحرب على لبنان برئاسة القاضي المتقاعد إلياهو فينوغراد أقر بفشل إسرائيل في تلك الحرب, واعتبر أنها شكلت "إخفاقا كبيرا وخطيرا".

 

وكانت الحرب التي شنتها إسرائيل يوم 12 يوليو/تموز 2006 واستمرت 33 يوما قد أدت إلى مقتل نحو 1200 لبناني معظمهم مدنيون مقابل 160 إسرائيليا غالبيتهم عسكريون.

 

تخزين أسلحة

 

وفي سياق متصل زعمت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مصادر في الجيش الإسرائيلي قولها إن سكان قرية مروحين في جنوب لبنان طردوا نشطاء من حزب الله من القرية بعد أن حاولوا تخزين أسلحة وإقامة مواقع لإطلاق النار فيها.

 

وزعمت الصحيفة أن المواجهة بين السكان ونشطاء حزب الله تطور إلى إطلاق النار في الهواء ما أدى إلى تدخل الجيش اللبناني.

 

وتتهم إسرائيل حزب الله بإعادة نشر أسلحة وصواريخ في جنوب لبنان وأن الانفجار الذي وقع في إحدى قرى جنوب لبنان قبل أشهر قليلة وقع في مخزن للصواريخ التابعة للحزب.

 

أهداف بعيدة

وعلى صعيد آخر أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية بأن سلاح الجو الإسرائيلي يجري تدريبات بموجب خطط وغايات بينها مهاجمة أهداف بعيدة محصنة بدفاعات جوية مثل إيران وسوريا.

 

ونقلت تقارير إعلامية عن تلك المصادر قولها إن القوات الجوية جهزت سرب طائرات من أجل تنفيذ هجمات في دول مثل إيران وسوريا.

 

وأضافت أن التدريبات ركزت على تدمير أهداف على الأرض في مناطق تشمل أنظمة دفاعات جوية.

 

وكانت إسرائيل نفذت في سبتمبر/أيلول 2007 غارة على أهداف داخل الأراضي السورية زعمت تقارير صحفية أنه استهدف موقعا نوويا، وهو ما نفته دمشق التي أكدت أنه منشأة عسكرية مهجورة.

انشر عبر