شريط الأخبار

محلل: مبارك مستاء جدا من التدخل الالماني في صفقة شاليط

04:42 - 27 تموز / أغسطس 2009

محلل: مبارك مستاء جدا من التدخل الالماني في صفقة شاليط

فلسطين اليوم- وكالات - القدس العربي

 ركزت وسائل الاعلام العبرية امس الاربعاء في عناوينها الرئيسية على قضية المفاوضات الجارية الآن، وفق الزعم الاسرائيلي، بين حركة المقاومة الاسلامية (حماس) والدولة العبرية بوساطة المانية حول ابرام صفقة تبادل الاسرى والتي تحاول اسرائيل من خلالها استعادة جنديها المأسور، غلعاد شليط، منذ الخامس والعشرين من شهر حزيران (يونيو) من العام 2006، مقابل اطلاق سراح اسرى سياسيين فلسطينيين يقبعون في غياهب سجون الاحتلال.

وقالت صحيفة 'يديعوت احرونوت' الاوسع انتشارا في اسرائيل انّ الوسيط الالماني، وهو مبعوث الاستخبارات الالمانية، يعمل بدون كلل او ملل على اخراج الصفقة الى حيّز التنفيذ، وتابعت الصحيفة قائلةً انّ الوسيط الالماني يعمل من وراء الكواليس منذ عدة اشهر بموافقة كافة الاطراف، اي اسرائيل وحماس ومصر، كما اشارت الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو سوف يناقش الصفقة في لقائه مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل.

وفي وقت لاحق من امس الاربعاء، افاد موقع صحيفة 'يديعوت احرونوت' على الانترنت انّ القائد العسكري لحركة حماس، احمد الجعبري، سافر الاربعاء الى مصر للاطلاع على اخر المستجدات ومحاولة انجاز الصفقة.

ونقلت مراسلة الصحيفة لشؤون الشرق الاوسط، سمدار بيري، عن مصدر مصري قوله ان مسؤولين كبارا في حرس الثورة الايرانية التقوا مع رئيس الدائرة السياسية في حركة حماس، خالد مشعل في محاولة لعرقلة اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي الاسير في قطاع غزة غلعاد شليط.

كما زعمت الصحيفة العبرية انّ خالد مشعل زار طهران مؤخرا، بشكل سري، والتقى عددا من كبار المسؤولين في الاستخبارات الايرانية، تعهدت ايران من خلالهم بمواصلة تقديم الدعم المالي والوسائل القتالية لقيادة حركة حماس في دمشق بشرط عدم انجاز صفقة تبادل الاسرى في الوقت القريب.

علاوة على ذلك، اشارت الصحيفة الى انّ المانيا تسعى، في المقابل، الى الدفع باتجاه انجاز صفقة تبادل اسرى، وان الوسيط الالماني يعمل على ذلك في الشهور الاخيرة، من وراء الكواليس، وبموافقة جميع الاطراف ذات الصلة بالمفاوضات، اسرائيل ومصر وحماس. ولفتت الصحيفة الى انّ الوسيط الالماني دخل على خط المفاوضات بعد ان اعلن مدير المخابرات المصرية، الجنرال عمر سليمان، عن رفضه القاطع لطرد 125 اسيرا فلسطينيا من الضفة الغربية المحتلة الى عدد من الدول العربية مثل السودان وسورية والى دولتين في شمال اوروبا، لم يذكر اسميهما.

من ناحيته لفت المحلل للشؤون الاستراتيجية، رونين برغمان، الى انّ الرئيس المصري، حسني مبارك، مستاء للغاية من التدخل الالماني، لانّه حسب التخطيط فانّ شليط سيُنقل اولا الى مصر، حيث سيعقد الرئيس مبارك مؤتمرا صحافيا يعلن فيه عن اتمام الصفقة، وبذلك يوجه رسالة الى العالم بانّه تمكن من حل احد النزاعات بين الاسرائيليين والفلسطينيين، واذا تمكن من الوصول الى المصالحة بين حركتي فتح وحماس، فانّه بذلك سيجني الثمار وتعود قوة مصر الاقليمية الى سابق عهدها، على حد تعبير المحلل الاسرائيلي.

كما كشف النقاب عن انّه بعد عملية الاسر توجه الاسرائيليون الى الالمان وطلبوا منهم التدخل، الا انّهم اعتذروا مؤكدين انّ علاقاتهم مع حركة حماس ليست قوية، مثل علاقاتهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنظمة حزب الله اللبنانية، جدير بالذكر ان الصفقة الاخيرة بين حزب الله والدولة العبرية تمّت بوساطة المانية.

 

 

انشر عبر