شريط الأخبار

جدل في مصر بعد اجازة دار الافتاء الافطار للاعبي كرة القدم

08:53 - 26 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اجازت دار الافتاء المصرية للاعبي كرة القدم الافطار في رمضان ما اثار احتجاجا شديدا من 'جبهة علماء الازهر' التي تمثل تيارا متشددا داخل مؤسسة الازهر.

وكان المدير الفني لمنتخب مصر للشباب التشيكي فيروسلاف ستوك والمدرب العام للفريق هاني رمزي طلبوا رأي دار الافتاء في جواز افطار اللاعبين ليتمكنوا من الحفاظ على لياقتهم واداء تدريباتهم استعدادا لبطولة العالم للشباب التي تقام في القاهرة من 24 ايلول/سبتمبر الى 16 تشرين الاول/اكتوبر، بحسب ما قال مسؤول الاعلام في اتحاد الكرة علاء عبد العزيز لوكالة فرانس برس.

واوضح عبد العزيز ان مدير المنتخب ومدربه طلبا رأي دار الافتاء في جواز افطار اللاعبين حتى لا يؤثر الصيام على ادائهم خصوصا ان بطولة العالم ستبدأ بعد ثلاثة او اربعة ايام فقط من انقضاء شهر رمضان.

واضاف ان دار الافتاء اباحت الافطار ولكن اللاعبين رفضوا واصروا على الصيام. واكد المتحدث باسم دار الافتاء ابراهيم نجم لوكالة فرانس برس صدور فتوى بالفعل تفيد بجواز افطار اللاعبين.

واوضح ان الفتوى تنص على ان 'اللاعب المرتبط مع ناديه بعقد عمل يجعله في منزله الاجير الملزم باداء هذا العمل واذا كان هذا العمل هو مصدر رزقه ولم يكن له بد من المشاركة في المباريات في شهر رمضان وغلب على الظن ان الصيام يؤثر على ادائه فان له رخصة الفطر'.

واشارت الفتوى، بحسب المتحدث، الى ان 'العلماء اجمعوا على انه يجوز الفطر للأجير او صاحب المهنة الشاقة الذي يعوقه الصوم او يضعفه عن عمله'.

ودانت جبهة علماء الازهر في بيان اصدرته في 19 اب/اغسطس الجاري ونشرته على موقعها على شبكة الانترنت هذه الفتوى. وقالت ان 'اللعب هو اللعب على جميع احواله وهو ليس من ضرورات الحياة التي يرخص الفطر لها عند الحاجة في نهار رمضان'.

انشر عبر