شريط الأخبار

الحريري: حزب الله سيكون جزءًا من الحكومة شاءت إسرائيل أم أبت

03:53 - 26 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أكَّد رئيس الحكومة اللبناني المكلَّف سعد الحريري أن "حزب الله" سيكون شريكًا في الحكومة المزمع تأليفُها شاءت إسرائيل أم أبت، وذلك في ردِّه على التصريحات الإسرائيلية المحذِّرة من مشاركتِه.

وقال الحريري في كلمةٍ ألقاها خلال حفل إفطارٍ دعا إليه الثلاثاء ووزّع مكتبه نصها في بيان: "أريد أن أؤكِّد للعدوّ الإسرائيلي أن حزب الله سيكون في الحكومة، شاء العدوُّ أم أبى، لأن مصلحة الوطن تتطلب أن نكون جميعًا في الحكومة".

وأضاف: "أمامنا تحدياتٌ كثيرة لا يمكن لأيِّ فريق سياسي أن يواجهها بمفرده بدون وحدة وطنية"، مشيرًا إلى أن هذه التحديات تتمثل في تهديداتٍ إسرائيليةٍ أو مشاكل اقتصادية.

وتابع: "جرت انتخابات نيابية وفُزنا بها ومدَدْنا أيدينا نحن في قوى 14 آذار، لكل الفرقاء لنكون جميعًا في حكومة وحدة وطنية لمصلحة لبنان".

وأوضح أن هذا القرار لم يكن لإلغاء قوى الأكثرية التي أفرزتها الانتخابات النيابية الأخيرة، مشيرًا إلى أنه ليس بمقدور أحد فعل ذلك.

وحذَّر مسئولون إسرائيليون بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تصريحاتٍ أدلَوا بها خلال الشهرين الماضيين من مغبَّة مشاركة "حزب الله" في الحكومة اللبنانية.

وقال نتنياهو في 11 أغسطس: إن الحكومة اللبنانية ستتحمَّل مسئولية أيِّ هجوم يأتي من أراضيها إذا أصبح حزب الله رسميًّا جزءًا منها".

وكلف منذ 27 يونيو بتشكيل حكومة جديدة إثر انتخابات نيابية فاز بها تيَّاره مع تحالف من الأحزاب والشخصيات في مواجهة تحالف آخر أبرز أركانه "حزب الله".

انشر عبر