شريط الأخبار

الشيخ عزام لـ"فلسطين اليوم": لا نوافق على جلسة الوطني قبل التوصل لاتفاق القاهرة

01:06 - 26 تموز / أغسطس 2009

الشيخ عزام لـ"فلسطين اليوم": لا نوافق على جلسة الوطني قبل التوصل لاتفاق القاهرة

 

فلسطين اليوم- غزة

أكد الشيخ نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأربعاء، على عدم موافقة حركته على عقد جلسة المجلس الوطني في الضفة الغربية.وأوضح الشيخ عزام في حديث لـ"فلسطين اليوم"، أن الضفة الغربية لازالت محتلة وهذا يعني عدم أمكانية مشاركة كافة القيادات المتواجدة في الخارج، بالإضافة إلى عدم وصول القيادات المتواجدين في قطاع غزة إلى الضفة الغربية.

 

يُشار إلى أن، المجلس الوطني الفلسطيني عقد اليوم اجتماعاً خاصاً طارئاً لانتخاب ستة أعضاء جدد للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في رام الله بالضفة الغربية، الأمر الذي رفضته حركة حماس ولم توافق عليه الجهاد الإسلامي.

 

كما انتقد الشيخ عزام، عقد الجلسة قبل التوصل إلى اتفاق القاهرة، مبيناً أن جلسة الحوار في آذار مارس الماضي أكدت على ضرورة إعادة ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية، ومن ضمنها عقد انتخابات للمجلس الوطني بمشاركة كافة القوى والشرائح الفلسطينية، جدداً رفضه لعقد دورة للوطني قبل التوصل لاتفاق وطني شامل.

 

وبخصوص الحوار الوطني، وتأجيل جلساته لشهر أكتوبر القادم، اعتبر الشيخ عزام أن تأجيله يعقّد الوضع الفلسطيني أكثر والذي اعتبر أنه جاء نتيجة وجود عقبات لا زالت عالقة في الحوار ولم يتم التوحد عليها والاتفاق.

 

وقدّر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الجهود المصرية في السعي للوصول لاتفاق بين الأطراف الفلسطينية، مشيراً إلى أن تأجيل جلسات الحوار تعني عدم الوصول لاتفاق في قضايا عدة، مما يضاعف من الأعباء الموجودة ويتطلب سرعة الوصول إلى حلول للمشكلة.  

 

وفي خضم هذه الأزمات التي يعاني منها شعبنا، تطرق الشيخ عزام إلى ما يحدث في المسجد الأقصى من خطر حقيقي وتهويد وعدوان، مطالباً كافة أبناء شعبنا بالتوحد أمام هذا العدوان.

 

ووجه دعوته لكافة أبناء شعبنا للتصدي للحملة المحمومة التي يتعرض لها المسجد الأقصى ومدينة القدس وإجبار المواطنين على ترك بيوتهم والقدس، والتضامن معهم.

  

 

انشر عبر