شريط الأخبار

التجمع الإعلامي: الاحتلال عدو الإعلام الفلسطيني ومصادرته لإذاعة بيت لحم لإسكات الحقيقة

12:20 - 26 تموز / أغسطس 2009

التجمع الإعلامي: الاحتلال عدو الإعلام الفلسطيني ومصادرته لإذاعة بيت لحم لإسكات الحقيقة

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر التجمع الإعلامي الفلسطيني اليوم الأربعاء، أن مصادرة جنود الاحتلال أجهزة البث التابعة لراديو بيت لحم 2000 ما تسبب بوقف بثها وعملها، يؤكد من جديد أن الاحتلال هو العدو الأول للإعلام والصحافة الفلسطينية ومحاولات لإسكات الحقيقة.

وأوضح التجمع الإعلامي في بيان له، أن سلطات الاحتلال تدرك الدور المهني والوطني لوسائل الإعلام الفلسطينية لذلك تلاحقها وتلاحق طواقمها وتعتقلهم وتطلق النار عليهم وتسعى جاهدة لإخراس الصحافة الفلسطينية .

وأهابت بكافة المؤسسات الدولية والمحلية بالتدخل فورا من أجل السماح لإذاعة بيت لحم 2000 بإعادة البث من جديد والعمل على إعادة الأجهزة التي تم مصادرتها .

كما أكد التجمع على أن المؤسسات الصحفية خاصة مؤسسة مراسلون بلا حدود والإتحاد الدولي للصحفيين وإتحاد الصحفيين العرب مطالبة بإعلاء صوتهم من أجل التنديد بهذه الممارسات الممنهجة والتي تهدف للتضييق على الصحفيين والمؤسسات الصحفية الفلسطينية ومصادرة حقها في التعبير عن رؤى وتطلعات شعبنا الفلسطيني بالتحرر والإنعتاق من الاحتلال .

ودان هذه الإجراءات العنصرية، مؤكداً أنها تأتي استكمالاً لما تقوم به سلطات الاحتلال من تضييق على الطواقم الصحفية السويدية لنشرها تقارير عن حقيقة ما يجري من جرائم إسرائيلية في الأراضي الفلسطيني ما يستوجب وقفة جادة من كافة المؤسسات الصحفية لتعرية الاحتلال أمام المجتمع الدولي .

وثمن التجمع عالياً دور الحكومة والصحافة السويدية التي أصرت على نشر التقارير الصحفية التي تفضح المؤسسة الإسرائيلية بعد أن كشفتا ما قام به جنود الاحتلال من سرقة لأعضاء شهداء فلسطينيين، داعياً المؤسسات الدولية للتدخل من أجل عمل الطواقم السويدية بحرية .

انشر عبر