شريط الأخبار

الشيخ التميمي: مطالبة نتيناهو الاعتراف بتهويد القدس غطرسة وعنجهية

12:03 - 26 حزيران / أغسطس 2009

 

الشيخ التميمي: مطالبة نتيناهو الاعتراف بتهويد القدس غطرسة وعنجهية

فلسطين اليوم – غزة

أكد الدكتور تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الأربعاء أن مطالبة نتنياهو العرب الاعتراف بأن مدينة القدس يهودية مقابل وقف الاستيطان أو شرطاً للمفاوضات أو التطبيع معهم هي عنجهية قوة الاحتلال وغطرسته .

وطالب قاضي قضاة فلسطين في بيان صحفي العالمين الإسلامي والمسيحي التصدي لإجراءات تهويد المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، مؤكداً أنها عاصمة فلسطين الأبدية السياسية والروحية والوطنية، مناشداً العالم الإسلامي مجدداً اعتبار يوم الجمعة 28 /8 يوماً للقدس ونصرة المسجد الأقصى المبارك.

وذكر سماحة الشيخ الدكتور إلى أن القدس مدينة عربية منذ ألاف السنين ، وجزء من عقيدة جميع المسلمين في العالم بقرار رباني آيات قرآنية يتعبد المسلمون بتلاوتها في صلاتهم وهي تحتضن المسجد الأقصى المبارك محور معجزة الإسراء والمعراج ، وهي جزء من الدين المسيحي أيضاً ؛ وهذا ما أكدته العهدة العمرية التي كتبها خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي .

وأوضح سماحته أن كل الحفريات التي أجرتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس منذ عام 1967م لم تكشف عن أي اثر يؤكد أن لليهود تاريخاً أو وجوداً لهيكلهم المزعوم فيها باعتراف علماء الآثار اليهود أنفسهم الله عنه في القرن السابع الميلادي , مؤكدا وان ادعاءات حاخامات اليهود وجماعاتهم المتطرفة هي أكاذيب وأباطيل ومحض افتراء لا أصل لها في الحقيقة ، وكل الحقائق التاريخية والجغرافية والدينية والديمغرافية والأثرية تؤكد ذلك  .

وحذر الشيخ التميمي من أن حكومة إسرائيل تقوم بعملية تزوير واسعة النطاق لكل ذلك لتغيير الحقائق وتزييفها وطمس كل المعالم العربية والإسلامية في القدس من خلال عمليات التطهير العرفي التي تمارسها وتنفذها ضد المقدسات بانتهاك حرماتها وضد السكان بطردهم من منازلهم وإسكان غلاة اليهود فيها والتخطيط لهدم الآلاف من بيوتها ومصادرة أراضيها وإقامة المستوطنات اليهودية عليها لتحويلها بقوة السلاح إلى مدينة يهودية في انتهاك صارخ لكل القيم الدينية والقانونية والأخلاقية والإنسانية .

 

 

 

 

 

 

انشر عبر