شريط الأخبار

"الجهاد الإسلامي وحماس" الاحتلال يتحمل مسؤولية عدوانه على أبناء شعبنا

11:47 - 25 حزيران / أغسطس 2009

"الجهاد الإسلامي وحماس" الاحتلال يتحمل مسؤولية عدوانه و يكشف عن نوايا مبيتة لاستمرار العدوان

فلسطين اليوم- غزة

حملت حركتا حماس والجهاد الإسلامي سلطات الاحتلال النتائج المترتبة على التصعيد العسكري في قطاع غزة خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية، والذي أسفر عن سقوط أربعة شهداء وعدد من الجرحى.

وأكد بيان لحركة الجهاد الإسلامي وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن هذا التصعيد العدواني الخطير يكشف عن نوايا الاحتلال المبيتة لشن عدوان واسع جديد على شعبنا في قطاع غزة في إطار سعي الاحتلال لإخضاع شعبنا وكسر صموده واستمرار الضغط عليه لدفعه نحو الاستسلام للمشاريع السياسية، مستغلاً حالة العجز وتشتت خيارات النظام الرسمي العربي وضعفها في مواجهة مخططات العدوان والاستيطان والتهويد الجاري تنفيذها على أرض فلسطين.

ونعت الحركة الشهداء الذين ارتقوا في كل من رفح وبيت لاهيا، مؤكدة أن هذا التصعيد يجب ان يكون دافعاً لوحدة شعبنا والتفاف كل قواه حول خيار استمرار المقاومة للدفاع عن شعبنا وأرضنا موضحة أن العدو الصهيوني يستغل حالة التشتت وتراجع الأولويات والانشغال بقضايا ثانوية .

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أن هذه الجريمة الجديدة تؤكد من جديد أن العدو الذي ارتكب جرائم الحرب في غزة ولبنان وغيرها، لا يكترث بإدانات المؤسسات الدولية والإنسانية التي لن تكون قادرة على لجم العربدة الصهيونية طالما أن هناك قوى كبرى على رأسها الولايات المتحدة توفر الدعم والغطاء للاحتلال ليستمر في حصاره وحربه ضد أبناء شعبنا.

وقالت الحركة إن ما ساقه العدو المجرم من مبررات لهذه الجريمة الدموية هو محض كذب وتضليل، وعليه فإن العدو الصهيوني يتحمل كامل المسئولية عن هذا العدوان وكل ما يترتب عليه.

ودعت جماهير شعبنا في الشتات وأبناء أمتنا العربية والإسلامية إلى استمرار تضامنهم ونصرتهم لشعبنا ومقاومته.

حماس العدو يتحمل المسؤولية

فيما أكدت حركة حماس"إن هذا التصعيد الصهيوني في قطاع غزة يدلل على العقلية الصهيونية الإجرامية التي لا تؤمن إلا بالعدوان والإرهاب والعنف ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، والعدو الصهيوني يتحمل المسؤولية والنتائج المرتبة على هذا التصعيد ضد أبناء شعبنا الفلسطيني".

 

واتهم الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة "حماس" الدولة العبرية بمحاولة "زعزعة الاستقرار والأمن الذي ساد في قطاع غزة من خلال هذا العدوان"، مؤكدا على "حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه إزاء هذا العدوان"، على حد تعبيره.

 

وأضاف رضوان: "يأتي هذا العدوان المتزامن مع الحصار المطبق على شعبنا الفلسطيني كمحاولة للضغط والحصار عليه وخاصة في ظل هذا الفضل المبارك، وعلى الأمة الإسلامية أن تتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني وتجاه هذا الحصار المفروض عليه"، مشدداً على أن هذا العدوان وهذا التصعيد "لن يكسر إرادة الفلسطينيين ولن يفت من صمودهم وثباته على أرضهم"، كما قال.

 

انشر عبر