شريط الأخبار

"هآرتس": إصرار نتنياهو على عدم الإفراج عن 125 أسيراً يحول دون إتمام صفقة التبادل

10:56 - 25 كانون أول / أغسطس 2009


 

 

"هآرتس": إصرار نتنياهو على عدم الإفراج عن 125 أسيراً يحول دون إتمام صفقة التبادل

 

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت مصادر صحفية عبرية النقاب عن أن ما يحول دون إتمام صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة الإسرائيلية وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" هي أسماء مائة وخمسة وعشرين أسيراً فلسطينياً تصر تل أبيب على عدم إطلاق سراحهم.

 

وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (25/8) إن وزير الحرب إيهود باراك زار أمس الاثنين عائلة الجندي الأسير جلعاد شاليط، المحتجز في قطاع غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات، حيث التقى والدي الجندي نوعام وأفيفا.

 

وأضافت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "معني بطي ملف الجندي شاليط بغية اعادته إلى البلاد، علماً بأن الفجوة بين مواقف الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني تتعلق بـ 125 أسيراً فلسطينياً" ترفض تل أبيب الإفراج عنهم من مجموع 450 أسيراً تطالب حماس باخلاء سبيلهم من أصحاب المحكوميات العالية إضافة إلى ألف أسير هم جميع الأطفال والنساء والمرضى المعتقلين في سجون الاحتلال.

 

وكان دعا عضو الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي شاؤول موفاز، وزير الحرب السابق، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إلى اتخاذ قرارات وصفها بـ "الصعبة" في قضية الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، تلبي شروط حركة "حماس" للإفراج عنه، بما في ذلك الإفراج عن عدد أكبر من الأسرى الفلسطينيين.

 

وقال موفاز، وهو من حزب "كاديما" المعارض: "إن قائمة الأسرى الذين وافقت إسرائيل على إطلاق سراحهم تتضمن العديد من القتلة الذين تلطخت أيديهم بالدماء، ولذلك لن تتغير الصورة إذا أضيفت إليهم عدة أسماء أخرى"، على حد تعبيره.

انشر عبر