شريط الأخبار

ليبرمان لفلسطينيي الداخل: أدوا الخدمة في جيش الاحتلال وأنا أوظفكم في وزارتي‏

10:23 - 25 آب / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – "ترجمة خاصة"

طلب وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من كبار الموظفين في وزارته الامتناع عن قبول أي من الصهاينة في دورة تأهيل الدبلوماسيين التي تشرف عليها وزارة الخارجية الإسرائيلية, طالما لم يخدم هذا الشخص في الجيش الإسرائيلي أو لم يتطوع في الخدمة المدنية.

 

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت التي أوردت الخبر أن ليبرمان يقطع الطريق بذلك أمام السكان العرب والأقليات المختلفة, علما أن هذا الإجراء متبع حاليا في وزارة الخارجية الإسرائيلية، ولكن ليبرمان يريد غطاء قانونيا لهذا الإجراء.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تثير غضب الكثيرين ولاسيما المدافعين عن حقوق الإنسان, فيما أكد مسئولين كبار في مكتب الخارجية الإسرائيلية أن هذا الشيء من الممكن ألا يمر من الناحية القضائية.

 

وكان ليبرمان قد طلب بأن يتم إصدار قانون في هذا الشأن, وحسب قوله فإن هذا الشيء إذا لم يتم السماح به من قبل اللجنة الدستورية في الحكومة فسيتم تغيير القانون في الكنيست.

 

وقد اصدر مكتب ليبرمان بيانا ردا على العاصفة الإعلامية في أوساط فلسطينيي الداخل جاء فيه أن وزارة الخارجية الإسرائيلية لا تعارض توظيف أي شخص في الوزارة ليعمل مساعدا فيها ولكن من له علاقة بالدولة يجب أولا أن يكون له علاقة بالخدمة العسكرية والخدمة المدنية داخل دولة الاحتلال.

انشر عبر