شريط الأخبار

شعث يكشف: 60 خبيراً يعملون على إعداد أوراق التفاوض مع إسرائيل في المرحلة المقبلة

10:50 - 24 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

أكد الدكتور نبيل شعث، عضو اللجنة المركزية لـ "فتح"، أن حركته ستلعب دوراً أكبر في العمل الفلسطيني بالمرحلة القادمة بعد نجاح مؤتمرها العام السادس، وأن الخطوة التالية لنجاح المؤتمر ستتمثل في إنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال شعث في تصريحٍ صحفي اليوم الاثنين، عقب اجتماعه بعمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية: "لا اعتقد إمكانية نجاح أي مبادرة أمريكية، دون وجود حكومة فلسطينية واحدة تقوم بالتفاوض مع إسرائيل".

ولفت لوجود فريق كامل مؤلف من حوالي 60 خبيراً يعملون للإعداد لأوراق التفاوض للمرحلة القادمة عندما تتوفر الفرص لذلك، مذكراً بشروط السلطة الفلسطينية للمفاوضات وأولها الوقف الكامل للاستيطان، واعتراف إسرائيل بالحل النهائي...

وعلى صعيد الحوار الوطني، شدد عضو لجنة "فتح" المركزية، على أن المشكلة لدى حركة "حماس" وليس لدى حركته، قائلاً :" مطلوب من "حماس" الإعلان عن تخليها عن سيطرتها الأمنية عن قطاع غزة وقبولها في حكومة تسيير الأمور، و"فتح" من جانبها ستقدم التسهيلات المطلوبة لإنجاح الوصول للاتفاق".

وأضاف: "أما بشأن بقية القضايا الأخرى كالمعتقلين السياسيين تنتهي تلقائياً بعد التوصل للاتفاق، ولذلك يجب أن لا تؤخذ كذريعة لإفشال أي اتفاق".

وردا على سؤال حول إمكانية اعتبار الجلسة المقبلة من الحوار الفلسطيني هي النهاية، أجاب شعث: "بإمكاني الحديث باسم حركة "فتح"، و"فتح" مصممة على إنهاء الانقسام، والبرنامج السياسي للحركة يعطي للحوار أولوية أولى وقد اعتمد بإجماع أعضاء المؤتمر العام السادس، وفي نفس الوقت أعرف أن هناك أناس في "حماس" يريدون تحقيق الوحدة، وأن هنالك أناساً مترددون، وأرجو أن يحسم الموقف وتأتي "حماس" جاهزة للاتفاق..".

انشر عبر