شريط الأخبار

بركة يطالب باراك بالكشف عن مقابر الأرقام وعدد الشهداء الفلسطينيين المدفونين فيها

10:25 - 24 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

طالب محمد بركة، النائب العربي في الكنيست، وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك، بالكشف عن مقابر الأرقام وعدد الشهداء الفلسطينيين المدفونين فيها وإعادة جثث الشهداء إلى عائلاتهم.

وقال بركة في رسالة وجهها إلى باراك اليوم،:" إن إسرائيل هي "الدولة" الوحيدة التي تفرض عقوبات على الجثث، وأنها تحتجز أعداداً غير معروفة من جثث الشهداء الفلسطينيين والعرب الذين استشهدوا في مراحل مختلفة منذ قيامها، ولهذه الغاية أقامت إسرائيل مقابر تفرض عليها طابع السرية وتقوم بترقيم قبور الشهداء فيها".

وأضاف" أنه تم في الآونة الأخيرة الكشف عن عدد من مقابر الأرقام في إسرائيل والتي تضم أضرحة لشهداء فلسطينيين بدون شواهد ولكنها مرقمة وكل رقم تابع لملف يحوي تفاصيل الشهيد كاملة وهو موجود بيد اذرع الأمن الإسرائيلية".

وأوضح بركة أن من بين هذه المقابر (مقبرة الأرقام بجانب جسر بنات يعقوب والتي تضم أكثر من 500 جثة لعرب وفلسطينيين استشهدوا خلال حرب لبنان الأولى، ومقبرة في منطقة غور الأردن بين أريحا وجسر دامية تضم أكثر من 100 جثة، ومقبرة أخرى تسمى مقبرة رفديم تقع أيضا في غور الأردن، ومقبرة تقع شمال مدينة طبريا بجانب قرية وادي الحمام والتي تضم أكثر من 50 جثة في قبور تكاد تكون مكشوفة وهي عرضة لنهش الحيوانات البرية.

وأشار إلى أن المقابر التي تم الكشف عنها وتلك التي ما زالت سرية هي محاولة بائسة للمس بالشهداء والاستهانة بمشاعر عائلاتهم وأنه لا يوجد في العالم أي عرف أو قانون يقبل بهذا الوضع.

وأكد بركة أن احتجاز إسرائيل لهذه الجثث إنما ينم عن عقلية موغلة في السادية وعن سلوك أقرب إلى سلوك المافيات التي تنتقم وتلاحق موتى وهي تقوم بهذه الأعمال البشعة التي يندى لها جبين البشرية في الوقت الذي تقيم الدنيا وتقعدها على احتجاز جندي إسرائيلي أسير.

انشر عبر