شريط الأخبار

وزارة الإعلام في غزة تستهجن "الحملات المبرمجة" ضد القطاع

05:18 - 24 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعربت وزارة الإعلام في غزة عن رفضها واستهجانها لحالة التركيز "غير البريئة" لكل ما يدور في قطاع غزة، وسياسة التهويل والتضخيم لأغراض المساس بالصورة العامة لصمود قطاع غزة، مطالبة بعض وسائل الإعلام أن تضع حالة من التركيز الشديد على آثار الحصار وانقطاع الكهرباء وغيرها من الموضوعات التي تحتاج إلى إبراز وتوضيح للرأي العام العالمي.

وتطرق الدكتور حسن أبو حشيش وكيل وزارة الإعلام بغزة ومدير المكتب الإعلامي الحكومي إلى تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية حول فرض الحجاب على الطالبات، مشيرة الى ان هذا التقرير جاء سطحي، وفاقد للشفافية الإعلامية والموضوعية المطلوبة وفيه انتقائية في ورود بعض المعلومات وبعض التصريحات، دون الاعتماد على جهات الاختصاص العُليا صاحبة الكلمة والقرار الفصل والنهائي في مجمل العملية التعليمية.

وأكد أبو حشيش على ما جاء في تصريحات الحكومة حول مراعاة الوضع الاقتصادي للمجتمع في عدم التقيد بالزي المدرسي، مشيرا الى أن المجتمع الفلسطيني في غالبيته الساحقة هو مسلم ملتزم ومحافظ، وتتوجه الطالبات بالالتزام بالزي الكامل المحتشم طواعية دون إجبار كما حاول التقرير تصويره.

وقال إن ما يدور حول فرض زي معين هو اجتهاد إداري من بعض المناطق التعليمية ومن بعض مدراء المدارس وقد تمت معالجته من قِبَل وزارة التربية والتعليم بحكمة، واليوم الاثنين هو اليوم الثاني في مسيرة التعليم الجديدة، مضى بدون مشاكل وقد تذللت كل العقبات أمام الطالبات والطلاب والمدارس.

وأكد على ضرورة استشعار المسئولية الاجتماعية عند التغطية، والتوقف عن ما أسماه "الحملات المغرضة والمُسَّيسة" سواء بقصد أو بدون قصد.

انشر عبر