شريط الأخبار

بعد إصابة شرطي.. مصر تطلب "اعتذاراً" من إسرائيل

10:32 - 24 حزيران / أغسطس 2009

بعد إصابة شرطي.. مصر تطلب "اعتذاراً" من إسرائيل

فلسطين اليوم- القاهرة

طلبت مصر رسمياً "اعتذاراً" من إسرائيل عن إصابة شرطي من حرس الحدود المصري نتيجة "خطأ" ارتكبته دورية إسرائيلية أطلقت النار في اتجاه الحدود المصرية في السادس عشر من الشهر الجاري.

 

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في بيان ان "الوزارة استدعت الأحد القائم بإعمال السفارة الإسرائيلية في القاهرة وطلبت منه إبلاغ بلاده بضرورة تقديم اعتذار عما حدث وكذلك قيام الجيش الإسرائيلي بمحاسبة المتسببين في هذا الحادث منعا لتكرار مثل هذه الحوادث اللامقبولة".

 

وأضاف الناطق انه "فور وقوع الحادث شكلت الجهات المصرية المعنية فرقا للتحقيق في الأمر وعند التأكد من وقوع الخطأ على الجانب الإسرائيلي تم استدعاء القائم بالأعمال وإبلاغه شديد إدانة مصر لمثل تلك التصرفات الإسرائيلية اللامسؤولة على الحدود والتي تكررت في السابق نتيجة أخطاء الجيش الإسرائيلي".

 

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن ان عسكريين اسرائيليين متمركزين على الحدود مع مصر فتحوا النار الاثنين الماضي على عنصر في حرس الحدود المصري هددهم بسلاحه. وقالت ناطقة باسم الجيش ان "عسكريين رأوا شخصا مشبوها يقترب حاملا بندقية كان يلقمها فاطلقوا النار في الهواء ثم في اتجاهه". وتبين فيما بعد بحسب مصدر عسكري اسرائيلي ان هذا "الشخص" عنصر في حرس الحدود المصري.

 

واكد مسؤول في اجهزة الامن المصرية ان مجندا في الحادية والعشرين من العمر جرح في الكتف برصاصة اطلقت "من الجانب الآخر للحدود على الارجح". واوضح المسؤول ان المجند المصري ابلغ الاجهزة الامنية المصرية انه "كان قد بدأ حراسته وكان يتفقد سلاحه عندما فوجىء بوصول سيارة جيب اسرائيلية قرب الحدود" بحسب المصدر نفسه. واضاف "نزل اربعة جنود اسرائيليين من السيارة وتحدثوا اليه بالانكليزية والعبرية لكنه لم يفهم شيئا لانه لا يجيد ايا من اللغتين" مشيرا الى "انهم فتحوا النار عليه بعد ذلك".

انشر عبر