شريط الأخبار

نتنياهو إلى لندن وبرلين.. وصيغة ما لتجميد الاستيطان بشكل مؤقت!!

10:28 - 24 تشرين ثاني / أغسطس 2009


    

نتنياهو إلى لندن وبرلين..  وصيغة ما لتجميد الاستيطان بشكل مؤقت!!

فلسطين اليوم- القدس

استبق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، جولته الأوروبية التي تبدأ اليوم، بالتصريح بأن تجدد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية يتوقع أن يبدأ في نهاية شهر سبتمبر أيلول المقبل. إلا أن الفلسطينيين يشككون في جدوى تلك المفاوضات في ضوء المواقف الإسرائيلية التي رسم معالمها نتنياهو في خطابه في جامعة "بار إيلان" في منتصف يونيو حزيران الماضي.

 

تصريحات نتنياهو تشير إلى أن التوصل إلى صيغة اتفاق مع الولايات المتحدة حول تجميد الاستيطان باتت قاب قوسين أو أدنى، ولم تتضح بعد تفاصيل الاتفاق إلا أن ملامحه واضحة حيث من المرجح أن يشهد الموقف الأمريكي تراجعاً لصالح الإسرائيلي الذي يبدي تعنتا. ويستخدم نتنياهو ضغط المستوطنين وضغط ائتلافه اليميني للحصول على تسهيلات أمريكية، هذا إلى جانب الضغط الذي يمارسه اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة.

وقد ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية يوم أمس الأحد أن تقدما تحقق في مباحثات المبعوثين الإسرائيليين مع مسؤولي الإدارة الأمريكية بشأن تجميد الاستيطان.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة "ريشيت- بيت" أن مساعدي رئيس الحكومة، يتسحاك مولخو وماييك هرتسوغ، الذين أجريا محادثات خلال الأسبوع المنصرم في واشنطن، اطلعا نهاية الأسبوع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن إيهود باراك، على نتائج مباحثاتهما.

ويتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ظهر اليوم إلى لندن، حيث سيجتمع، إضافة إلى المسؤولين البريطانيين، مع مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشيل، وعلى طاولة البحث، التوصل إلى صيغة ما لتجميد الاستيطان بشكل مؤقت، يتيح دفع مبادرة تسوية أمريكية.

وتوقع نتانياهو يوم أمس الأحد خلال جلسة الحكومة الأسبوعية أن تشهد نهاية شهر سبتمبر أيلول المقبل تجدد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية. في حين بدى وزير خارجيته، أفيغدور ليبرمان، أكثر وضوحا، وصرح بأن 16 عاما مضت منذ توقيع اتفاق أوسلو دون التوصل إلى حل، ولن يتم ذلك في ال16 سنة القادمة.

ونقل مسؤول اسرائيلي عن نتانياهو قوله في ختام الاجتماع الاسبوعي للحكومة الاسرائيلية "يعتقد الكثيرون انه بات بالامكان استئناف المفاوضات بحلول ايلول/سبتمبر المقبل شرط ان نتفق مع الاميركيين والفلسطينيين".

واضاف نتانياهو عشية زيارة الى لندن من المقرر ان يلتقي خلالها الموفد الاميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل "بشكل او بآخر هذا هو الاتجاه والتوقيت الذي نرغب بالوصول اليه".

واوضح نتانياهو ان لقاءه المرتقب مع ميتشل الاربعاء "لن يكون الاخير قبل اطلاق خطة السلام الاميركية لتحريك المفاوضات".

انشر عبر