شريط الأخبار

جنرال إسرائيلي يلمح إلى إمكانية اعتقال من يتم الإفراج عنهم في صفقة تبادل الأسرى مع حماس

05:13 - 24 حزيران / أغسطس 2009

جنرال إسرائيلي يلمح إلى إمكانية اعتقال من يتم الإفراج عنهم في صفقة تبادل الأسرى مع حماس

فلسطين اليوم: «الشرق الأوسط»

نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن جنرال كبير قوله إنه من الممكن أن تقوم إسرائيل بإعادة اعتقال نشطاء حماس الذين سيتم الإفراج عنهم بعد إتمام صفقة تبادل الأسرى مع الحركة، والتي من المفترض أن يطلق خلالها الجندي الإسرائيلي المختطف لدى الحركة جلعاد شاليط، مقابل مئات المعتقلين الفلسطينيين.

وقال الجنرال: «بإمكاننا أن نواجه كل مطلوب سيفرج عنه في الصفقة، فلا يهم من سيطالبون بالإفراج عنه، سنتأقلم مع كل شخص، وعلى أي حال فهنالك أهمية أخلاقية لإعادة الجندي الأسير».

وأوضح الجنرال أن الصفقة لن تمس الأمن الإسرائيلي، وقال: «لقد تم تدمير البنية التحتية للمقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية، وإذا تبقى مطلوبون سنعود ونعتقلهم، وسنعتقل فورا أي مطلوبين أفرج عنهم في الصفقة وعادوا للعمل في الإرهاب». وتوقع الجنرال أن يزداد ضعف حركة حماس في الضفة الغربية بفعل الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي. وأضاف الجنرال: «الخوف من الإفراج عن مطلوبين كبار ليس من القدرات الميدانية التي يمتلكونها، ولكن يجب التركيز على مدى الأثر الذي سيتركونه على المجتمع الفلسطيني حينما سيعتبرون كإبطال يخرجون من السجن».

وحذر مراسل الشؤون العسكرية لإذاعة الجيش، غاي فيرون، من التفاؤل بشأن فرص إتمام صفقة تبادل الأسرى، وقال: «أسابيع معدودة قبل نهاية فترة حكم إيهود أولمرت بدا أن الصفقة اكتملت تقريبا، إلا أنه مع عودة رئيس الشاباك، يوفال ديسكن، والمكلف ملف شاليط حينها، أوفر ديكل، من مصر، وفي نهاية جلسة حكومية خاصة في ذلك الحين تبين أن المحادثات فشلت».

انشر عبر