شريط الأخبار

بسام أبو شريف: مؤتمر "فتح" العام ألغاها كحركة تحرير وطني ..

02:42 - 23 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : رام الله

قال المستشار السياسي للرئيس الراحل ياسر عرفات بسام أبو شريف:" إن النتائج التنظيمية التي خرج بها مؤتمر "فتح" العام، وعدم تركيزه على الجانب السياسي، دلّ على أن التناقض الداخلي في الحركة لا أساس سياسي له، وإنما يقع بين مراكز قوى تبحث عن دور أكبر في صنع القرار، مما أدى إلى مصادرة القرار وتركيزه في شخص رئيس الحركة".

وأضاف أبو شريف، في تصريحاتٍ صحفية "إن المؤتمر لم يثر أي خلاف سياسي، في ظل استمرار عملية تهويد القدس والتوسع الاستيطاني، ووسط الحصار المحكم على قطاع غزة وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، فكان المؤتمر في واد والشعب في واد آخر".

واعتبر أن "المؤتمر أفقد "فتح" حلم أن تصبح ممثلاً حقيقياً للشعب ومدافعاً عن مصالحه، وألغاها كحركة تحرير وطني مقابل تكريسها كحزب، وتحويلها إلى جزء من السلطة التي يحكمها ويتحكم بها الرجل الأول في "فتح" وفي المنظمة والسلطة".

ورأى أبو شريف أن "حل التناقض بين "فتح" و"حماس" بات الآن على رأس جدول الأولويات الداخلية"، واصفاً الحوار المنتظر في القاهرة بـ"اجتماع تقاسم السلطة بين الحركتين، بعدما توصلت مصر إلى معادلة ترضية حول حصة الطرفين من الحقائب الوزارية، ورمزياً للمنظمات الفلسطينية، قد لا ترضي أي طرف منهم، ولكنها سترضي أطرافاً خارجية".

ودعا إلى "انتفاضة استقلال سلمية، تشكل مصدر قوة للمفاوض الفلسطيني، ودافعاً للرئيس الأمريكي باراك أوباما لترجمة ما وعد به لفظياً لتطبيق حل الدولتين بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على الأراضي المحتلة عام 1967".

انشر عبر