شريط الأخبار

عمر عبد الرازق : إفراج السلطة عن مائتي معتقل من "حماس" خطوة إيجابية لكنها غير كافية

12:22 - 23 تشرين أول / أغسطس 2009

عمر عبد الرازق : إفراج السلطة عن مائتي معتقل من "حماس" خطوة إيجابية لكنها غير كافية

فلسطين اليوم- غزة

رحبت حركة "حماس" بقرار الرئيس محمود عباس الإفراج عن مائتي معتقل من سجنائها في الضفة الغربية، لكنها اعتبرت ذلك في حال تأكد على الأرض، "خطوة غير كافية" على اعتبار أن عدد معتقليها في سجون السلطة بلغ ما يقارب 900 معتقل.

 

ونفى القيادي في حركة "حماس" عمر عبد الرازق في تصريحات خاصة أن يكون قد تأكد لديهم بشكل رسمي قرار الإفراج عن معتقلي "حماس" المائتين من سجون الضفة الغربية، وقال: "نحن سمعنا بقرار الإفراج عن 200 معتقل من أبناء "حماس" في سجون الضفة الغربية في وسائل الإعلام ولم نتأكد بعد بشكل رسمي من نبأ الافراج الذي تم من دون تنسيق بيننا وبين أجهزة السلطة في رام الله، وفي حال تأكد الخبر فهي بالتأكيد خطوة إيجابية لكنها غير كافية، لأننا نطالب بالإفراج عن كافة المعتقلين الذين بلغ عددهم المسجل رسمياً لدينا 890 معتقلا، هذا فضلا عمن لم نتمكن من الوصول إليه ومعرفته".

 

على صعيد آخر؛ حمل عبد الرازق مسؤولية تأجيل الحوار الوطني في القاهرة إلى ما بعد نهاية شهر رمضان المبارك، إلى حركة "فتح"، وقال: "من الواضح أن الوفد الأمني المصري لم يتحصل على ردود إيجابية من حركة "فتح" بشأن القضايا العالقة والتي من شأن حسمها تسهيل مهمة الحوار وإنجاحه، ولذلك قرر تأجيل الحوار. بالنسبة إلينا في حركة "حماس" نرى بأن الحوار هو خيارنا الاستراتيجي ونعتقد أنه لا بديل عن الحوار لإنهاء الانقسام"، على حد تعبيره.

 

وكانت وسائل إعلام فلسطينية قد نقلت اليوم عن مصادر فلسطينية وصفتها بـ "الموثوقة" أن الرئيس محمود عباس أمر الليلة الماضية، الجهات ذات الاختصاص بإطلاق سراح 200 معتقل من "حماس" في سجون السلطة فورا، بمناسبة شهر رمضان الكريم.

 

انشر عبر