شريط الأخبار

جماعة الحوثيون تقترح العودة لاتفاق الدوحة لحل الأزمة في محافظة صعدة

12:17 - 23 تشرين أول / أغسطس 2009

جماعة الحوثيون تقترح العودة لاتفاق الدوحة لحل الأزمة في محافظة صعدة

فلسطين اليوم– وكالات

دعت أوساط من جماعة الحوثيين اليوم الأحد بالعودة إلى اتفاق الدوحة لحل أزمة محافظة صعدة وقد نفت تلك الأوساط أن تكون مطالب الجماعة تتمثل باستعادة حكم الإمامة كما تتهمها السلطات.

وفي نفس الأثناء واصل سلاح الجو اليمني استهداف معاقل الحوثيين. وتحدث مسؤولون يمنيون عن وجود أسلحة إيرانية بحوزة المتمردين.

وقال يحيى الحوثي القيادي بجماعة الحوثيين في حديث مع الجزيرة "إن حل مشكلة القتال في صعدة يكمن في العودة إلى اتفاقية الدوحة التي وقعها طرفا النزاع".

وأكد الحوثي أن المطلوب الآن من الطرفين الالتزام باتفاقية الدوحة لأن فيها حلولا جذرية وحقيقية لمشكلة صعدة ولأن الطرفين قبلا بها ولا داعي لتهميشها أو النكوص عنها.

واتهم عضو البرلمان اليمني المقيم حاليا في ألمانيا السلطات اليمنية بالمسؤولية عن وقف تنفيذ تلك الاتفاقية. وقال أخو قائد التمرد عبد الملك الحوثي إن العرض الذي قدمه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمس حول وقف العمليات في شهر رمضان لا يخرج عن كونه ردا على مقترح تقدم به الحوثيون في الأساس احتراما لقدسية الشهر الكريم، حسب تعبيره.

وجدد الحوثي رفض جماعته للنقاط الست التي طرحها الرئيس اليمني شرطا لوقف القتال. ووصف القيادي بجماعة الحوثيين تلك الشروط بأنها "بنود استسلام وإهانة ولا تحل القضية من أساسها" .

وكان الرئيس اليمني قد منح الحوثيين الجمعة الماضية ما أسماه فرصة جديدة للجنوح إلى السلم على أساس الالتزام غير المشروط بالنقاط الست التي أعلنتها اللجنة الأمنية العليا مع بدايات المواجهات قبل عشرة أيام.

وتتضمن النقاط الست التي أعلنتها اللجنة الأمنية العليا مع اندلاع المعارك الانسحاب من جميع المديريات ورفع جميع النقاط المعيقة لحركة المواطنين من كل الطرق، والنزول من الجبال وإنهاء أعمال التخريب.

كما تضمنت النقاط الست تسليم المعدات التي استولي عليها، والكشف عن مصير المختطفين الأجانب الستة وهم أسرة ألمانية وبريطاني واحد، وكذلك تسليم المختطفين من المواطنين من أبناء محافظة صعدة، وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية بأي شكل من الأشكال.

انشر عبر