شريط الأخبار

بيريز لصحيفة كويتية: سيكون هناك تبادل أراضٍ مع الفلسطينيين وندعو لحوار مع دول الخليج

11:55 - 23 آب / أغسطس 2009

بيريز لصحيفة كويتية: سيكون هناك تبادل أراضٍ مع الفلسطينيين وندعو لحوار مع دول الخليج

فلسطين اليوم- وكالات

قال رئيس الدولة العبرية شمعون بيريز، في تصريح أدلى به لصحيفة كويتية، إن "حزب الله" اللبناني يمتلك نحو ثمانين ألف صاروخ، معتبراً أن سياسة الحزب "ستجلب الويلات والكوارث على اللبنانيين"، بحسب تهديده.

 

وأضاف في حديث أدلى به لصحيفة /الراي/ الكويتية نُشر اليوم الأحد (23/8) على صدر صفحتها الأولى: "إن إسرائيل غير معنية بحرب مع لبنان"، مشدداً على أن كل الخلافات بينهما يمكن حلها عن طريق التفاوض، وفق تعبيره.

 

وتابع: "حزب الله تسلم بلداً رائعاً مثل لبنان وكسر عظامه. كان لدى لبنان طموح بأن يكون سويسرا الشرق ولم لا؟ لكن بدلاً من أن يصبح سويسرا الشرق أصبح إيران المنطقة"، كما قال.

 

وتطرق بيريز إلى المسار السوري بالقول: "إن الطريق الأفضل هو التفاوض الثنائي المباشر"، مشيراً إلى أن "سورية تريد جني فوائد السلام غير انها ليست مستعدة لدفع ثمن السلام". متسائلاً في الوقت ذاته "لماذا يخجل الرئيس السوري (بشار الأسد) أو خائف من التحدث إلينا أو الالتقاء بنا؟ يمكن أن نذهب إلى دمشق أو يأتي إلى القدس. لا توجد حاجة لوسطاء بيننا"، حسب قوله.

 

وحرّض رئيس الدولة العبرية على حركة "حماس" وقال: "على السوريين أن يتوقفوا عن منح مقر لخالد مشعل (رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس")، فمشعل يجب أن يكون في غزة وليس في دمشق".

 

من جهة أخرى؛ أكد بيريز استعداد تل أبيب لمواصلة المفاوضات مع الفلسطينيين، موضحاً أن "هناك قضية واحدة فقط مختلف عليها، وهي البناء من أجل النمو الطبيعي في المستوطنات".

 

وأشار إلى أنه "سيكون هناك تبادل أراض مع الفلسطينيين لكن ليس تبادل سكان"، معتبراً أن تل أبيب "لن تتدخل في كيفية توطين او إعادة توطين اللاجئين في الدول العربية"، وقال "إنه يحق لهم العودة إلى الدولة الفلسطينية حال قيامها فيما سيتم تعويض الفلسطينيين غير الراغبين في العودة".

 

أما بالنسبة للملف الإيراني؛ فاعتبر الرئيس الإسرائيلي أن "الخطر الإيراني يهدد العالم بأسره مع أن إسرائيل لا تنوي احتكار مواجهته". ورأى أن "مصدر هذا الخطر هو القيادة الإيرانية وليس الشعب الإيراني إذ انه ليس عدوا لنا"، كما قال.

 

وأكد الرئيس الاسرائيلي، في تصريحه الذي أدلى به للصحيفة الكويتية، أنه "يكن احتراماً كبيراً لدول الخليج، وهي أكثر اهتماماً بالشؤون الاقتصادية من الدول العربية الأخرى". وقال: "إذا نظرت إلى المسألة بموضوعية، فهذه الدول كانت اثناء وجودنا هناك تكسب أكثر مما تكسبه بعدما غادرناها.. ما الذي يستفيدونه من ‘غلاق مكاتب لهم مصلحة فيها؟ الآن هم لا يعرفون ما يحدث ولم يعد لهم نفوذ، وحسب تقديري أن من الطبيعي اعادة فتح هذه المكاتب وان يتحاوروا معنا ويقيموا مكاتب هنا".

 

وأكد بيريز أنه مع عقد مؤتمر دولي يحضره القادة العرب والإسرائيليون، موضحاً ان "رسالتي للعالم العربي أنهم محتاجون الى السلام، ونستطيع الوصول إليه إذا كان الطرفان مستعدان لتقديم التنازلات اللازمة. ولن يستطيع طرف واحد ان يقدم كل التنازلات"، على حد تعبيره.

 

انشر عبر