شريط الأخبار

مانشستر يونايتد يستعيد توازنه ويكتسح ويغان

10:01 - 23 تموز / أغسطس 2009

 

لندن/ استعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب توازنه بفوز ساحق على مضيفه ويغان (5-صفر) امس السبت في المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

 

وكان مانشستر تلقى هزيمة مفاجئة في المرحلة السابقة على يد بيرنلي (صفر-1) العائد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 33 عاماً، وهي كانت الأولى له أمام الأخير منذ عام 1968.

 

ووضع فريق "الشياطين الحمر" خلفه هذه الخسارة التي اعتبرت "الأكثر إحراجاً" في تاريخه وأكد تفوقه على ويغان لأن الأخير لم يذق طعم الفوز على "الشياطين الحمر" للمباراة العاشرة بين الفريقين (أحدها في مسابقة كأس الرابطة المحلية).

 

وخرج مانشستر فائزاً من جميع المباريات التي خاضها مع ويغان منذ عام 2005، وهو كان تغلب على الأخير (1-صفر) و(2-1) الموسم الماضي أيضاً.

 

وكان فريق المدرب الاسكتلندي أليكس فيرغوسون استهل موسمه بفوز صعب على ضيفه بيرمنغهام بهدف وحيد سجله واين روني الذي لعب اليوم دوراً حاسماً أيضاً لأنه نجح في وضع فريقه على المسار الصحيح في الشوط الثاني بعدما عانى في الأول، وذلك بتسجيله الهدفين الأول والثالث.

 

وضغط مانشستر يونايتد الذي استعاد خدمات قائده غاري نيفيل وزميله في الدفاع الصربي نيمانيا فيديتش بعد تعافيهما من الإصابة فيما استمر غياب المدافع الآخر ريو فرديناند الذي سيفتقده الفريق حتى حوالي شهر، منذ البداية وحصل على فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل منذ الدقيقة الرابعة بعد لعبة جماعية بدأها روني وانتهت عند دارين فليتشر بعد عرضية من البرتغالي لويس ناني، لكن محاولة لاعب الوسط النشيط اصطدمت بقلب الدفاع تايتوس برامبل الذي ابعد الكرة عن خط المرمى.

 

وواصل رجال فيرغوسون أفضليتهم وحصلوا على فرصة أخرى هذه المرة بتسديدة بعيدة المدى من بول سكولز علت العارضة بقليل في الدقيقة السابعة.

 

لكن سرعان ما استوعب فريق المدرب ستيف بروس فورة "الشياطين الحمر" وبدأ ينطلق بهجمات كادت أحداها أن تثمر عن هدف للويلزي جايسون كوماس الذي تلاعب بفيديتش قبل أن يسدد كرة قوية تدخل عليها الحارس بن فوستر ببراعة في الدقيقة 26.

 

وفي الدقيقة 32 رد مانشستر بتسديدة قوية من روني لكن الحارس كريس كيركلاند أنقذ الموقف ببراعة.

 

ومع بداية الشوط الثاني، كاد بول شارنر أن يفاجأ الحارس فوستر عندما ارتقى لركلة حرة نفذها الفرنسي-الكونغولي تشارل نزوغبيا في الدقيقة 50 من الجهة اليمنى وحولها برأسه قوية، لكن محاولته مرت قريبة جداً من القائم الأيسر.

 

وجاء رد مانشستر مثمراً إذ نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 56 عبر روني الذي ارتقى لكرة عرضية لعبها الإكوادوري أنطونيو فالنسيا من الجهة اليمنى ولعبها برأسه قوية إلى وسط الشباك، مسجلاً هدفه الثاني هذا الموسم بعد الأول في مرمى برمنغهام (1-صفر) والمائة منذ انتقاله إلى "الشياطين الحمر" من إيفرتون.

 

وفي الدقيقة 57 كاد ويغان أن يدرك التعادل بعد ثوان معدودة عبر رأسية الكولومبي هوغو روداليغا بعد تمريرة عرضية من كوماس، لكن محاولته وجدت في طريقها العارضة وفوستر معا.

 

وبعدها بدقيقة لم ينتظر مانشستر كثيراً بعدها ليعزز تقدمه بهدف ثان هذه المرة بواسطة برباتوف الذي استفاد من لعبة مميزة بين روني وسكولز الذي لعب كرة "ساقطة" فوصلت إلى البلغاري الذي حاول أن يضعها فوق كيركلاند لكن الكرة عادت إليه مجدداً ليسددها في الزاوية اليمنى العليا.

 

ثم عزز روني تقدم فريقه بهدف ثالث في الدقيقة 65 بعد لعبة جماعية بين فالنسيا وبرباتوف قبل أن تصل الكرة إلى لاعب إيفرتون السابق فسددها قوية لتتحول من الهولندي ماريو ميلكيوت إلى داخل الشباك، قبل أن يترك مكانه لمايكل أوين فكان لاعب نيوكاسل السابق خير بديل فافتتح سجله التهديفي مع مانشستر بعدما استلم تمريرة متقنة من ناني في الدقيقة 85.

 

وهذا الهدف الأول لأوين منذ تعادل نيوكاسل مع وست هام (2-2) في 10 كانون الثاني/يناير الماضي، وهو صام عن التهديف لثلاث عشرة مباراة على التوالي قبل أن يفك صيامه اليوم.

 

وختم ناني المهرجان التهديفي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر ركلة حرة خدع من خلالها الحارس كيركلاند الذي لم يكن مستعداً لها.

 

آرسنال في تألق مستمر

 

وعلى إستاد الإمارات، واصل آرسنال بدايته النارية هذا الموسم وتخطى عقبة ضيفه بورتسموث دون عناء (4-1) ليحقق فوزه الثاني بعد الأول على ايفرتون (6-1)، إضافة إلى تغلبه على مضيفه سلتيك الاسكتلندي (2-صفر) في ذهاب الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري أبطال أوروبا، علماً بأنه غاب عن المرحلة الثانية (أمام بولتون) بسبب مباراته الأوروبية.

 

ويدين آرسنال بفوزه إلى الفرنسي أبو ديابي الذي مهد الطريق للفريق اللندني بتسجيله هدفين، الأول في الدقيقة 18 بعدما استفاد من المجهود الفردي الذي قام به زميله الكرواتي إدواردو دا سيلفا، والثاني في الدقيقة 22 عندما مرر الإسباني فرانسيسك فابريغاس الكرة للإيفواري إيمانويل إيبويه المندفع على الجهة اليسرى فلعبها الأخير عرضية لتجد آبو ديابي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها شباك الحارس ديفيد جيمس.

 

ونجح بورتسموث في العودة إلى أجواء المباراة بفضل المغربي الأصل-الفرنسي الجنسية يونس كعبول الذي قلص الفارق في الدقيقة 37 عندما ارتقى لكرة عرضية لعبها الجزائري نذير بلحاج ووضعها داخل الشباك بعدما سبق الحارس الإسباني مانويل ألمونيا إليها.

 

وفي الشوط الثاني ضرب فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر مجدداً وسجله هدفه الثالث في الدقيقة 51 عبر مواطنه الآخر وليام غالاس الذي تابع رأسية زميله الجديد البلجيكي توماس فيرمايلن إثر ركلة حرة من الهولندي روبن فان بيرسي، الذي لعب دوراً أساسياً في تسجيل الهدف الرابع أيضاً لأنه مرر كرة بينية متقنة إلى آرون رامسي الذي سجل الهدف الرابع للفريق اللندني في الدقيقة 68.

 

وستكون المرحلة المقبلة نارية لأنها ستجمع مانشستر يونايتد بآرسنال على ملعب "أولد ترافورد" في أولى مباريات العيار الثقيل لهذا الموسم.

 

الفوز الثاني لمانشستر سيتي

 

وحذا مانشستر سيتي المتجدد حذو آرسنال وحقق فوزه الثاني وإن كان بصعوبة على ضيفه وولفرهامبتون بهدف للاعب آرسنال السابق التوغولي إيمانويل أديبايور.

 

وجاء الهدف في الدقيقة 17 عندما توغل البرازيلي روبينيو في الجهة اليسرى قبل أن يلعب كرة عرضية وصلت إلى الأرجنتيني كارلوس تيفيز فحولها بدوره إلى أديبايور ليضعها الأخير في الشباك، مسجلاً هدفه الثاني في مباراته الثانية مع فريقه الجديد، بعد أن وجد طريقه إلى الشباك في المباراة الأولى أمام بلاكبيرن والتي فاز فيها مانشستر سيتي (2-صفر).

 

يذكر أن مانشستر سيتي كان يخوض اليوم مباراته الثانية بعدما تأجلت مباراته في المرحلة السابقة مع إيفرتون بسبب انشغاله بمباراته الودية مع برشلونة الإسباني والتي فاز فيها الأول (1-صفر).

 

وتغلب سندرلاند على ضيفه بلاكبيرن بهدفين للترينيدادي كينوين جونز سجلهما في الدقيقتين 32 و53، مقابل هدف للفرنسي غاييل جيفيه أحرزه في الدقيقة 21.

 

كما فاز هال سيتي على بولتون بهدف للجزائري كامل غيلاس جاء في الدقيقة 61، فيما انتهت مباراة بيرمنغهام وستوك سيتي بالتعادل السلبي، وهي المباراة الأولى التي تنتهي بالتعادل هذا الموسم.

 

وتستكمل المرحلة اليوم الأحد، فيلعب وست هام مع توتنهام، وبيرنلي مع إيفرتون، وفولهام مع تشلسي، على أن تختتم بعد غد الاثنين بمباراة ليفربول وأستون فيلا

 

 

انشر عبر