شريط الأخبار

"الشعبية" تطالب المؤسسات الدولية بالتحقيق في سرقة الجنود الإسرائيليين لأعضاء فلسطينيين

12:59 - 22 كانون أول / أغسطس 2009


"الشعبية" تطالب المؤسسات الدولية بالتحقيق في سرقة الجنود الإسرائيليين لأعضاء فلسطينيين

فلسطين اليوم- غزة

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المؤسسات الحقوقية والدولية  وذات الصلة بفتح تحقيق جاد وفوري حول الأنباء التي نشرتها صحيفة "افتونبلاديث" السويدية والتي جاء فيها أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قامت بقتل شبان فلسطينيين عمداً في قطاع غزة والضفة بهدف سرقة أعضائهم الداخلية والمتاجرة بها، أو انتزاع الأعضاء البشرية  لفلسطينيين استشهدوا خلال مواجهات وأحداث مختلفة ، بهدف السرقة والاستفادة غير المشروعة منها.

 

واعتبرت الجبهة في بيان لها أن مثل هذه التقارير يجب أن تؤخذ على محمل الجد لما تحويه من جرائم وتجاوزات تكررت من قبل جيش عنصري اعتاد على اقتراف الجرائم جريمة تلو الأخرى دون عقاب أو محاسبة رغم وجود العديد من الأدلة و البراهين لدى العديد من المحافل الدولية، مشيرا إلى أنه في سنوات الاحتلال العسكري لقطاع غزه كانت قد أثيرت قضايا مشابهة في سنوات الثمانينات حول سرقة أعضاء لأطفال مصابين استشهدوا لاحقا في مستشفيات إسرائيلية.

 

وهو الأمر الذي يدلل عليه ضبط شبكة دولية لسرقة الأعضاء البشرية وتبيض الأموال في الولايات المتحدة الشهر الماضي من بين أعضائها حاخامات صهاينة وهو مايؤشر بقوة على ضلوع إسرائيل رسميا في سرقة الأعضاء الآدمية والمتاجرة بها.

 

وأشادت الجبهة بكافة الجهود التي تبذل من قبل أفراد أو مؤسسات في إطار السعي إلى محاكمة قادة وجنود الاحتلال على ما اقترفوه من جرائم بحق شعبنا، والسعي المستمر لخلق حالة تضامن عالمية للجم المحتل وإلزامه بوقف ممارساته العنصرية وإجباره على الإقرار بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

انشر عبر