شريط الأخبار

للضغط على الحكومة الإيطالية.. مبعدو كنيسة المهد يضربون عن الطعام

10:52 - 22 تموز / أغسطس 2009

للضغط على الحكومة الإيطالية.. مبعدو كنيسة المهد يضربون عن الطعام

فلسطين اليوم- بيت لحم

نفى مبعدو كنيسة المهد إلى ايطاليا أن يكون الإضراب عن الطعام الذي شرعوا بخوضه في السفارة الفلسطينية بايطاليا موجهاً للسلطة الفلسطينية، مؤكدين أنه وسيلة للضغط على الحكومة الايطالية للإيفاء بالتزاماتها المترتبة على صفقة الإبعاد بما في ذلك العيش بكرامة في إيطاليا إلى حين العودة إلى بيت لحم.

 

وشرع المبعدون الثلاثة إلى ايطاليا محمد أبو السعيد، وخالد أبو نجمة، والشيخ ابراهيم عبيات، منذ يومين بالإضراب عن الطعام داخل السفارة الفلسطينية.

 

وقال أبو السعيد في اتصال هاتفي سنبقى ننام على الكراسي داخل السفارة حتى تتحقق مطالبنا.

 

وكان المبعدون الثلاثة قد خاضوا إضرابا مشابهاً قبل حوالي 50 يوماً أنهوه بعد أسبوع من بدئه بناء على وعد قدمته لهم السلطات الايطالية بتلبية مطالبهم، إلا أن هذا الوعد لم يتم حتى الآن الأمر الذي دفعهم للعودة إلى الإضراب مجدداً.

 

ويطالب المبعدون في ايطاليا السلطات الايطالية الوفاء بالتزاماتها الأمنية والاقتصادية المترتبة في صفقة الإبعاد.

 

وقال أبو السعيد: "المطلب الأول للمبعدين العودة، إلى أرض الوطن فلسطين، وإن لم يكن هذا ممكناً الآن فعلى الحكومة الايطالية الاستجابة لمطالبنا لنعيش بكرامة على أراضيها طيلة فترة إبعادنا".

 

وشدد أبو السعيد على دور السلطة الفلسطينية في متابعة شؤون المبعدين والتنسيق المستمر معهم بخصوص تلبية مطالبهم، وقال: "هم ( السلطة) داعمون لنا في موقفنا من خلال اتصالات مكثفة من قبل د. صائب عريقات وطاقم السفارة في روما مع الجانب الايطالي".

 

وطالب وسائل الإعلام أن تلتزم في نشرها لأخبار المبعدين بما يصدر عن المبعد جهاد جعارة الناطق الإعلامي باسم مبعدي كنيسة المهد في أوروبا والمتواجد في ايرلندا، وهو المكلف بإجراء الاتصالات مع القيادة الفلسطينية بخصوص المبعدين في أوروبا.

 

وأوضح أبو السعيد أنه لا توجد اتصالات مباشرة بين المبعدين والحكومة الايطالية، إلا من خلال السلطة الفلسطينية وسفارتها في ايطاليا.

 

وأكد أنه في حال لم تستجب الحكومة الايطالية لمطالبهم فإنهم سيضطرون إلى تصعيد احتجاجاتهم كتوسيع الإضراب ليشمل جميع المبعدين في أوروبا.

 

وهنأ المبعدون "الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئس محمود عباس بحلول شهر رمضان الفضيل"، متمنين أن يعود وقد تحققت امنياتهم بالعودة إلى ارض الوطن.

انشر عبر