شريط الأخبار

تفاقم معاناة الأسرى في سجون الاحتلال خلال شهر رمضان

10:29 - 22 حزيران / أغسطس 2009

تفاقم معاناة الأسرى في سجون الاحتلال خلال شهر رمضان

فلسطين اليوم- غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات، أن معاناة المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني تزداد خلال شهر رمضان المبارك نتيجة رفع إدارة السجن من وتيرة الانتهاكات بحقهم خاصة فيما يتعلق بممارسة الشعائر الدينية وجودة الطعام والظروف التي يعيشوا فيها وحرمانهم من الزيارة.

 

وأوضح المركز في تقرير أصدره، حول الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى في شهر رمضان الفضيل أن إدارة السجون لا تسمح للأسرى بالصلاة في ساحة السجن المركزي بشكل جماعي الأمر الذي يضطرهم إلى أدائها في الغرف الضيقة، إضافة إلى منعها لوجود مصلى في كل سجن.

 

وأشار إلى أن السلطات الصهيونية  تعزل كل خطيب جمعة يتفوه بكلمة لا تعجبها في سجن إنفرادي وقد تنقله إلى سجن آخر، لافتاً إلى منع الأسرى من حرية التزاور والحركة داخل السجون في عيدي الفطر والأضحى.

 

وبينّ التقرير أن الأسرى يعثرون على قاذورات في الطعام المقدم إليهم الذي يصنعه السجناء الصهاينة  الجنائيون، منوهاً إلى أن المعتقلين طالبوا إدارة السجن أن يصنعوا طعامهم بنفسهم. وأوضح أن السلطات الصهيونية تحرم الأسرى من زيارة أهاليهم وأطفالهم في شهر رمضان المبارك، مشدداً على أن هذا المنع مخالفاً للنظم والقوانين والاتفاقيات الدولية.

 

وأفاد التقرير أن معاناة الأسرى تتضاعف نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة وقلة التهوية والروائح الكريهة وانتشار الحشرات وعدم السماح بشراء مراوح التبريد إضافة إلى انقطاع المياه والازدحام في الغرف. وذكر أن درجة الحرارة والانقطاع المتواصل للمياه في سجن النقب تجعل من السجون في شهر رمضان المبارك أقسام تعذيب.

 

انشر عبر