شريط الأخبار

أول جراحة لزراعة لسان وفك في إسبانيا لمريض فقد نصف وجهه

10:00 - 22 حزيران / أغسطس 2009

أول جراحة لزراعة لسان وفك في إسبانيا لمريض فقد نصف وجهه

فلسطين اليوم- وكالات

قال جراح طبي اليوم إن أطباء أسباناً نجحوا قبل ثلاثة أيام في أول عملية زرع لسان وفك على الاطلاق.

 

وأبلغ الجراح بيدرو كافاداس مؤتمراً صحفياً في بلنسية أن المريض "43 عاما" الذي فقد الجزء السفلي من وجهه خلال علاجه من ورم خبيث قبل 11 عاماً، يتعافى جيداً ويمكنه مغادرة المستشفى بعد عشرة أيام.

 

وحصل المريض الذي لم يكشف عن هويته على لسان وفك في إطار جراحة زرع وجه تجرى للمرة الأولى في اسبانيا.

 

وأضاف الجراح الاسباني "سيستعيد المريض القدرة على الكلام بشكل واضح وعلى البلع، وسيستعيد الإحساس في لسانه ووجهه".

 

وقال كافاداس ان العملية، وهي الثامنة لزرع أعضاء بالوجه منذ ظهور هذا النوع من الجراحات في عام 2005، كانت تنطوي على صعوبات خاصة لأن جراحة سابقة جعلت الشرايين والأوردة والأعصاب المتصلة بشكل طبيعي في مثل هذه العمليات عديمة الفائدة.

انشر عبر