شريط الأخبار

لن يزر غزة.. قادة بارزين في العالم يزورون إسرائيل والضفة لتسويق خطة أوباما

09:42 - 22 حزيران / أغسطس 2009

لن يزر غزة.. قادة بارزين في العالم يزورون إسرائيل والضفة لتسويق خطة أوباما

فلسطين اليوم- وكالات

يقوم وفد يضم الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، والمطران الأفريقي ديزموند توتو، الإثنين القادم، بزيارة إلى إسرائيل ومناطق السلطة الوطنية، وذلك بهدف العمل على توفير دعم شعبي لاتفاق سلام بين إسرائيل والدول العربية، وفقا لخطة أوباما للسلام.

 

وجاء أنه بحجة الأوضاع الأمنية فإن الوفد سيمتنع عن زيارة قطاع غزة التي كان يفترض أن تتركز في الوضع الإنساني الصعب في القطاع والدعوة لفك الحصار المتواصل الذي تفرضه إسرائيل.

 

وعلم أن الوفد يتبع للمنظمة المسماة "The Elders"، التي تأسست في العام 2007 من قبل رئيس جنوب أفريقيا سابقا، نلسون مانديلا، في يوهانسبورغ. وتهدف المنظمة إلى استخدام تجارب قادة بارزين في العالم من أجل تجنيد الدعم لما يسمى "بناء السلام" ومواجهة القضايا الإنسانية والمعاناة في المناطق المأزومة.

 

ويترأس الوفد رئيس البرازيل السابق، فرناندو كردوسو، إلى جانب الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، والمطران ديزموند توتو، ورئيس الحكومة النرويجية السابق غيرو بروتلاند، بالإضافة إلى رئيسة إيرلندا، ورئيس اللجنة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وناشطة حقوق إنسان هندية.

 

ويرافق الوفد عدد من رجال الأعمال الذين ساعدوا في تأسيس المنظمة المذكورة، بينهم ريتشارد برونسون و جيف سكول.

 

كما علم أنه من المقرر أن يجتمع الوفد مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، ومع رئيس حكومة السلطة الفلسطينية، سلام فياض، بالإضافة إلى عدد من ناشطي السلام وممثلي جمهور.

 

ونقل عن مصادر في الوفد أنهم يأملون أن يتمكنوا من تشجيع الطرفين على التقدم باتجاه السلام والمصالحة بين الشعوب، مع التأكيد على أن الوفد لا ينوي أخذ دور دبلوماسي. وبحسبهم فإنه بدون الدعم الشعبي لن يكون بالإمكان الدفع بما يسمى "عملية السلام".

 

كما جاء أن الوفد سوف يتركز في اللقاءات مع الشباب وممثلي المجتمع المدني ورجال الأعمال، ويتركز أيضا على تقديم الدعم لكافة الجهات التي وصفت بأنها "تعمل من أجل السلام والإصغاء لمخاوف الطرفين".

 

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي يقترح إقامة دولة فلسطينية خلال أربع سنوات، ضمن خطته للسلام التي سيعرضها في القاهرة مطلع الشهر المقبل. وأشارت إلى أن خطة أوباما تتضمن إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح عاصمتها القدس الشرقية. وبخصوص قضية اللاجئين وحق العودة تقترح المبادرة التوطين أو الإقامة في الأراضي التي احتلت عام 1967.

انشر عبر