شريط الأخبار

محمود الخطيب: الأهلي سيكافئ أبوتريكة.. وعودة الحضري مستحيلة

06:10 - 20 تموز / أغسطس 2009

القاهرة/ قال عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، محمود الخطيب، إنه سعى للاعتذار عن خوض انتخابات مجلس الإدارة الأخيرة التي أجريت نهاية شهر يوليو/تموز الماضي، إلا أنه فشل، بسبب رفض رئيس النادي، حسن حمدي.

 

وأبدى نجم وقائد فريق الأهلي الأسبق سعادته ببقاء محمد أبوتريكة مع فريقه، ورفض عرض نادي أهلي دبي الإماراتي، وأكد أن إدارة الأهلي ستقدر وفاء اللاعب، لأن النادي يقدر تضحيات المخلصين له، فيما شدد عل أن أمر عودة الحضري لحراسة مرمى الأهلي من رابع المستحيلات.

 

وأشار الخطيب، في حوار مع CNN بالعربية، إلى أن المدير الفني السابق، مانويل جوزيه، هو الذي طلب الرحيل عن الأهلي، بسبب شعوره الضيق والتعب، والحاجة للراحة، كما المح إلى إمكانية عودة المدرب البرتغالي مرة أخرى، فيما لو رأى الأهلي الحاجة إليه.

 

وتاليا نص الحوار: 

 

كيف حافظت على نجوميتك كل هذه السنوات؟

 

منذ اعتزالي كرة القدم عام 87، كنت حريص على احتفاظي بصورتي الطيبة لدى الجماهير، وأن أكون دائما عند حسن ظنهم بي، لأن حب الجماهير أمر ليس سهلا، سواء في أن تكتسبه أو تحافظ عليه فيما بعد، ورغم اعتزالي منذ 22 عاما، إلا إنني مازلت أشعر بحب الناس في كل الأماكن التي أتواجد فيها.

 

ألا تضايقك النجومية المستمرة؟

 

حب الجماهير نعمة كبيرة من الله، والنظرة الطيبة من الناس تسعدني جدا، ولكن في ظل وجودي دائما تحت المنظار الجماهيري، أحاول أن أنفرد بنفسي لبعض الوقت لأعيش على راحتي، وهذا يحدث في الأجازات فقط تقريبا.

 

بعد وصولك لمنصب نائب رئيس النادي الأهلي، ألا تفكر في رئاسة النادي؟

 

أنا شخصيا مقتنع بوجود حسن حمدي كرئيس للنادي، ولا أفكر في ذلك الأمر طالما كان الرئيس الموجود قادر على قيادة النادي بنجاح كما حدث مع حسن حمدي، وتحكمني في النهاية مصلحة الأهلي، وإن كان ذلك لا يعني إنني لا أتمنى أن أكون رئيسا للنادي الأهلي يوما ما.

 

ما حقيقة محاولة اعتذارك عن خوض الانتخابات الأخيرة؟

 

نعم فكرت في الاعتذار عن خوض انتخابات الأهلي، بسبب شعوري بالتعب، وأن حالتي الصحية لا تحتمل الضغط العصبي والنفسي الموجود داخل النادي، خاصة وإنني أحد المسئولين في ناد لا يعترف ألا بالبطولات، وحجم العمل فيه كبير، وتحدثت مع رئيس النادي، حسن حمدي، في هذا الأمر، ولكن الجميع رفض فكرة الاعتذار، فاضطررت للاستمرار، والتراجع عن قرار الاعتذار.

 

ألم تشعر بالقلق على مستقبل فريق الأهلي في ظل الصفقات الضعيفة التي عقدها النادي هذا الموسم؟

 

القلق موجود بداخلي في كرة القدم، حتى ولو كنا في أفضل حال، وتعاقدنا هذا الموسم مع أفضل اللاعبين المتاحين، وقررنا أن نعتمد على ناشئي النادي في المرحلة المقبلة.

 

وماذا لو كان مانويل جوزيه مستمرا؟

 

كنا سنفعل نفس الأمر، فالظروف الآن أصبحت مختلفة عن الماضي القريب، وسوق كرة القدم اختلف، ولأننا وجدنا أن الأمور تتغير، قررنا الاعتماد على حسام البدري مساعد جوزيه السابق لأنه الرجل المناسب.

 

لماذا رحل مانويل جوزيه؟

 

جوزيه مدرب جيد، له بصماته، حقق بطولات عديدة مع النادي الأهلي بمشاركة الجماهير واللاعبين والجهاز الفني والإدارة، وما كان يستطيع تحقيق كل هذا النجاح بدون كل هذه العناصر، وأبلغنا قبل نهاية الموسم بحوالي شهر ونصف، بأنه يرغب في الرحيل، لأنه في حاجة للراحة لمدة موسم بعيدا عن ضغوط العمل اليومي ومع فريق كبير باحث عن البطولات، وأن قدرته على العطاء قلت، كما أن زوجته تشعر بعدم الراحة وفي حاجة للتغيير، ورغم أن عقده كان مستمرا مدة موسم آخر، وافقنا على رحيله.

 

هل رحيله في هذا التوقيت وضع الإدارة في مأزق؟

 

قبل نهاية الموسم بثلاث مباريات، علمنا أن هناك مسئولين من أنغولا اجتمعوا مع جوزيه في القاهرة، وأنه وقع عقدا معهم لتولي تدريب منتخب أنغولا، وأبلغنا بذلك وطلب أن يعلن النادي الأهلي عن رحيله لأن وسائل الإعلام في أنغولا ستعلن ذلك خلال ساعات، وعلى الفور عقدت لجنة الكرة اجتماعا طارئا، وقررنا إعلان إنهاء عقد جوزيه، وأبلغنا اللاعبين قبل سفرهم للإسكندرية لمواجهة فريق حرس الحدود في بطولة الدوري العام، وأكدنا ثقتنا فيهم، خاصة وأن الدوري كان في مرحلة حساسة.

 

هل توافق على عودة جوزيه مرة أخرى للأهلي؟

 

سندرس الأمر في لجنة الكرة ونعرضه على مجلس الإدارة، وإذا وجدنا حاجة إليه سيعود.

 

ألا تخشى أن يتعرض حسام البدري للظلم؟

 

الأهلي لا يتأثر بخسارة مباراة أو حتى بطولة، ولا نغير تفكيرنا إذا حدث ذلك، واخترنا حسام البدري عن قناعة تامة بأنه الأنسب للمرحلة المقبلة، وسندعم البدري للنهاية، لأنه واجهة مشرفة للأهلي على المستوى الشخصي، كما أنه فنيا على مستوى عال، بعد أن اكتسب خبرات كبيرة من مانويل جوزيه، ومتأكد من دعم الجماهير له.

 

لماذا رفض الأهلي رحيل أبوتريكة؟

 

سعدت جدا ببقاء أبوتريكة مع الأهلي، رغم أنه خسر مبالغ مالية كبيرة كان من الممكن أن يحصل عليها من نادي أهلي دبي، إلا أنه كسب المزيد من حب الجماهير، وهو الرصيد الحقيقي للاعب كرة القدم، والأهلي سيقدر تضحية أبوتريكة.     

 

ما هي حكاية "مبادئ " النادي الأهلي؟

 

سمعت عن مبادئ النادي الأهلي منذ أن كنت لاعبا صغيرا في النادي، ورأيت طريقة التعامل بين اللاعب والمدرب، وبين المدرب ومدير الكرة، وبين المدير وعضو مجلس الإدارة، وهكذا، فهناك نظام يحترمه الجميع، وأهم شيء هو اسم "الأهلي" فلا مجاملة على حساب النادي، وهذا هو دستور الأهلي الذي يسير عليه منذ 100 عام، وهو سر نجاحه.

 

لماذا وصفت المستقبل بـ "الصعب"؟

 

لأن الأهلي مقبل على مرحلة انتقالية في تاريخه الطويل، فهناك فرع النادي الجديد في مدينة 6 أكتوبر، وهو يحتاج لمئات الملايين من الجنيهات حتى ننتهي منه،، بالإضافة إلى فكرة إنشاء مركز تجاري في فرع النادي بمدينة نصر، في واحدة من الخطوات لإيجاد طرق تمويل غير تقليدية .

 

كيف سيبني الأهلي إستاده الجديد في 6 أكتوبر؟

 

نفسي أن أشاهد مباراة لفريق الأهلي على ملعبه الجديد قبل وفاتي، ورغم إننا لم نتطرق لهذا الأمر في مجلس الإدارة، إلا إنني أرى ضرورة استغلال اسم الأهلي، وطرق الاستفادة بشكل غير مباشر، إلا أن الأزمة الحقيقية في مصر، أن حقوق الأندية مهدرة ولا تجد من يحميها، فأعلام الأهلي وشعاره وقميصه يباعون أمام النادي من باعة جائلين، ولا نجد من يحمي حقوقنا، وهو ما يهدر مئات الملايين من الجنيهات سنويا، ولكن لو لجأنا للطرق التقليدية، فمن الممكن أن نبني الإستاد في أسرع وقت، ويكفي أن يعلن النادي عن فتح باب الاشتراك في الفرع الجديد، وسنجد ما لا يقل عن 50 ألفاً يطلبون الاشتراك، وهو ما يوفر للنادي ما يقرب من ثلاثة مليارات من الجنيهات.

 

انشر عبر