شريط الأخبار

خلال شهر رمضان المبارك.. المسجد الأقصى يستعد لاستقبال المصلين والصائمين

03:15 - 20 حزيران / أغسطس 2009

خلال شهر رمضان المبارك.. المسجد الأقصى يستعد لاستقبال المصلين والصائمين

فلسطين اليوم- القدس

أنهت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس استعداداتها لاستقبال المصلين والصائمين في المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان.

 

وأوضح مدير الأوقاف الشيخ عزام الخطيب انه تم التنسيق مع المؤسسات المقدسية المختلفة والكشافة وشباب القدس لضمان الراحة للمصلين خلال رمضان، وتحدث الشيخ الخطيب عن التحضيرات المختلفة التي قامت بها دائرة الأوقاف خلال الفترة الأخيرة وذلك خلال لقاء عقد معه اليوم الخميس في مقر نادي الصحافة المقدسي بالمدينة.

 

وبين، أنه تم إعداد برامج يومية للوعظ والإرشاد من قبل مدرسيين أكفاء لإعطاء الإحكام الفقهية للمسلمين، كما تم إدخال مجموعة من الشبان حافظي القران الكريم الذين سيعاونون أئمة الأقصى خلال صلاة التراويح.

 

وأشار أن عبادة الاعتكاف في الأقصى تكون في العشر الأواخر من شهر رمضان، وستوفر الأوقاف وجبات الإفطار والسحور للمعتكفين.

 

وأكد الشيخ انه تم إدخال كافة اللوازم الطبية إلى المراكز الصحية الثلاثة المتواجدة داخل الأقصى، وخارجه، موضحا قيام دائرة الأوقاف الإسلامية بعقد اجتماعات خلال الفترة الأخيرة مع المؤسسات المقدسية الصحية لتوزيع العمل بينها وللتعرف على إمكانيات تلك المؤسسات، ومن بين المؤسسات الهلال الأحمر الفلسطيني والذي سيوفر تسع سيارات إسعاف على أبواب الأقصى لتقديم العلاج الفوري للمرضى، والمركز الصحي العربي، وجمعية المقاصد الخيرية ، والإغاثة الطبية الفلسطينية، وجمعية برج اللقلق.

 

وقال الشيخ الخطيب لقد تم زيادة إعداد الكشافة هذا العام في الأقصى للحفاظ على اعلى درجة من النظام ولمساعدة دائرة الاوقاف لضبط الاوضاع اثناء الدخول والخروج الى الاقصى خاصة خلال صلاة التراويح وليلة القدر وايام الجمع، واشار انه سيتم نشر 400 عنصر من الكشافة في ساحات الاقصى منهم 150 عنصر من ابناء الضفة الغربية الذين تم اصدار تصاريح لدخولهم الى المدينة، اضافة الى المساعدة التي ستقدم من قبل حراس الاقصى وسدنته.

 

واوضح ان هناك 100 شاب من شباب البلدة القديمة سيقومون على ابعاد المتسولين والباعة ولفصل امكان صلاة الرجال عن النساء، مشيرا ان نساء متطوعات سيشاركون في حفظ النظام.

 

تم زيادة اعداد العاملين بالنظافة داخل الاقصى وسيعمولون على مدار الساعة ليبقى الاقصى نظيفا كما عهده المواطنون.

 

و اكد ان دئراة الاوقاف الاسلامية لا تمنع اي مؤسسة من ادخال الافطارات الساخنة الى الاقصى ولكن يجب ان تقوم اي جهة بالتنسيق مع الاوقاف لمنع الاسراف والتبذير في الافطارات الجماعية.

 

وقال ان افطار الصائم يعتبر عبادة وتقرب الى الله ، موضحا انه في بداية الشهر الفضيل يكون اعداد الافطارات قليلة مقارنة مع اواخره حيث تصل عدد الافطارات في ليلة القدر الى 100 الف وجبة.

 

اوضح ان داشرة الاوقاف تعمل على تنظيم الكهرباء والصوتيات لراحة المواطنين القادمين الى الاقصى.

 

اكد الشيخ عزام انه لا علاقة لدائرة الاوقاف بالسياحة الاجنية داخل الاقصى لا منذ عام 2003، حيث يتم دخول وخروج السياح من باب المغاربة الذي تسيطر السلطات الاسرائيلية على مفاتيحه منذ احتلالها للمدينة، موضحا ان الشرطة تسمح خلال شهر رمضان للسياحة من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحا فقط.

 

وقال الشيخ ان الاوقاف الاسلامية تسمح للجميع بالتصوير داخل الاقصى في شهر رمضان وباقي ايام السنة لكن للاسف الشرطة تتدخل وتمنع ذلك، مؤكدا ان دائرة الاوقاف لا تأخذ التصاريح من الشرطة في أي شأن من شؤون المسجد الاقصى لان الاوقاف هي صاحبة السيادة على الاقصى.

 

وشدد الشيخ الخطيب على ضرورة السماح لاهالي الضفة وغزة للوصول الى الاقصى والصلاة فيه، وطالب بفتح المعابر الاسرائيلية لضمان دخول المسلمين الى الاقصى وعدم تحديد اعمار المصلين.

 

واوضح ان دائرة الاوقاف تحتج للشرطة لتحريرها مخالفات للمصلين اثناء صلاة الظهر موضحا انه خلال الاسبوعين الماضيين تم تحرير 500 مخالفة للمصلين اثناء تواجدهم بالاقصى.

 

 

انشر عبر