شريط الأخبار

دراسات التنمية: وضع غزة الكارثي لعبة دولية من صنع السياسيين

01:48 - 20 كانون أول / أغسطس 2009


دراسات التنمية: وضع غزة الكارثي لعبة دولية من صنع السياسيين

فلسطين اليوم – غزة

أكد الدكتور محمد مقداد عضو مجلس إدارة معهد دراسات التنمية (IDS ) اليوم الخميس، على أن تجارة الأنفاق غير قانونية وعمل غير شرعي, مؤكداً في الوقت ذاته أن هذه المهنة جاءت كنتيجة للحصار الجائر على قطاع غزة .

 

ووصف مقداد في ندوة نظمها مركز دراسات التنمية بعنوان"الأبعاد السياسية والتنموية للعدوان الإسرائيلي على غزة ", الوضع في القطاع بأنه كارثة إنسانية من صنع السياسيين, فهي لعبة دولية فرضت على 1.5 مليون فلسطيني في القطاع .

 

وتطرق مقداد للوضع النفسي الصعب والخطير الذي يمر به أبناء شعبنا , حيث أن 90 % من أفراد المجتمع الفلسطيني يعانون من أمراض نفسية بفعل العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع , والحصار الظالم, مناشداً كافة المعنيين للعمل على فك الحصار ومنع العمل داخل الأنفاق وضرورة فتح المعابر .

 

من جانبه صرح الدكتور عبد الناصر سرور أستاذ العلاقات الدولية بجامعة الأقصى بأن الحصار المفروض على غزة مطبق أيضاً على أهلنا في الضفة الغربية , حيث أن الاحتلال يقيم حوالي 650 نقطة تفتيش .

 

وعن التنمية السياسية في فلسطين اعتبر سرور أن النظام السياسي القائم عجز عن إحداث تنمية سياسية , وذلك لأن التنمية السياسية تحتاج إلى ثلاث مفاهيم ( المساواة , والتمايز , التكيف ) في حين تغيب هذه المفاهيم عن النظام الفلسطيني .

 

وأكد الدكتور سرور على ضرورة وجود قوى وحركات لتحدث تغييرا في المجتمع السياسي .

وفي السياق ذاته قال سرور " إن الهوية الفلسطينية قد أصابها نوع من الضبابية في ظل الانقسام القائم , وإن الأفق مسدود أمام الحوار , وان الديمقراطية الفلسطينية آخذة في التحلل وبالتالي أصبح هنالك إشكالية في الانتماء والتكامل الوطني "

 

وفي ختام حديث أكد سرور على ضرورة ترشيد السلطة وأن تستبدل بسلطة واحدة تحكم الشعب الفلسطيني بأكمله , بدلا من تعدد السلطات .

 

 

 

 

 

انشر عبر