شريط الأخبار

المجلس التشريعي يدعو لجعل رمضان شهر وحدة وتضامن شعبنا

12:11 - 20 تشرين أول / أغسطس 2009

المجلس التشريعي يدعو لجعل رمضان شهر وحدة وتضامن شعبنا

فلسطين اليوم- غزة

دعا بيان صحفي صادر عن المجلس التشريعي اليوم الخميس، أبناء شعبنا الفلسطيني إلى ضرورة أن يكون شهر رمضان المبارك شهر وحدة وتضامن بين أبناء شعبنا، مثمناً قرار الحكومة الفلسطينية الإفراج عن المعتقلين.

 

وتقدمت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني بالتهنئة والتبريكات لشعبنا الفلسطيني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلين المولى عز وجل أن يكون شهر خير وبركة لشعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية.

 

كما حثت أبناء شعبنا الفلسطيني للتوحد في شهر رمضان المبارك ليكون شهر خير وبركة وتضامن اجتماعي  بين كافة فئاته وفصائله، وفرصة للتقرب إلى الله بأعمال الخير، داعيةً الفصائل الفلسطينية وخاصة المتفاوضة في القاهرة إلى إنجاز اتفاق الوحدة خلال شهر رمضان الكريم للمساهمة في لم شمل شعبنا الفلسطيني.

 

وطالبت أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 للاعتكاف والإقامة بجوار المسجد الأقصى ومنع أي شكل من أشكال الاعتداءات الصهيونية نحو الأراضي المقدسة في القدس المحتلة والدفاع عنها ومساعدة أهلها وخاصة المحتاجين منهم.

 

كما طالب المجلس،  العالم العربي والإسلامي بتحمل مسئولياتهم التاريخية والدينية تجاه المسجد الأقصى والمخاطر الحقيقية التي تتهدد مدينة القدس والأقصى، مشيدةً بالخطوات التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية برئاسة اسماعيل هنية بمناسبة شهر رمضان وخاصة إطلاق سراح المعتقلين لما له من أثر طيب على شعبنا الفلسطيني وخطوة صحيحة نحو نشر أجواء من الوحدة والحب والوئام بين أبناء شعبنا الفلسطيني، ودعا الأخوة في رام الله بمناسبة هذا الشهر الكريم باتخاذ خطوات حقيقية في هذا الاتجاه تساهم في نشر المودة والرحمة بين أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

كما طالب المجلس، الأخوة التجار مراعاة الظروف الصعبة التي يمر بها أبناء شعبنا وعدم رفع الأسعار لما له من أثر بالغ على الفقراء والمحتاجين، داعيةً الحكومة للقيام بدورها في مراقبة الأسعار وارتفاعها ومحاسبة المخالفين، إلى جانب ضمان سلامة المواد الغذائية التي تباع خلال هذا الشهر.

انشر عبر