شريط الأخبار

وزير التعليم: الوزارة أوقفت تعاملها مع الأزهر.. والعام الدراسي الأحد القادم

05:14 - 19 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة غزة الدكتور محمد عسقول ظهر اليوم الأربعاء أن العام الدراسي سيبدأ يوم الأحد القادم في قطاع غزة, مشيراً إلى عدم وجود قرار لدى الوزارة بفرض الحجاب على الطالبات.

وقال عسقول خلال حفل تكريم نظمته الوزارة لوسائل الإعلام انه تم الاتفاق مع رام الله على بدء العام في 23 من الشهر الجاري إلا أنه تم الضغط على الوزارة في رام الله من قبل النقابة لتأجيله لـ 1/9/2009".

وكشف عسقول ان المنهاج الفلسطيني الجديد يوجد فيه مشاكل الا ان الانقسام الحاصل في الساحة الفلسطينية يعيق إحداث أي تغيير فيه.

وأشار عسقول إن قرابة 2000 معلم من "المستنكفين" استجابوا لدعوة الوزارة بالعودة إلى العمل بدءاً من مطلع العام الدراسي الجديد 2009/2010, مؤكدا أن دعوة الوزارة وقبولها بعودة المعلمين جاء لحرصها على ألا تتعامل مع المعلم "المستنكف" بردة فعل أو مجاراة "ما دام شعر بنوع من المسؤولية تجاه المسيرة التعليمية".

وأضاف "إن عودة المعلمين المستنكفين جاءت لوجود أماكن شاغرة لهم ولأن الوزارة عينت بدلاً منهم معلمين مؤقتاً إلى حين عودتهم، أما الإداريون فلم تكن الوزارة لتبقي أماكنهم شاغرة إلى حين عودتهم، ولا نستطيع إقصاء من تم تعيينهم بعد استنكاف هؤلاء لأنهم أكثر كفاءة ومسؤولية".

وقال:" إن أي معلم سيرفض العودة مجدداً سيتم فصله من عمله لعدم وجود مبرر لاستمرار استنكافه"، مشيراً إلى أن عودة كافة المعلمين وحل الإشكاليات التي تبعت "الاستنكاف" تحتاج إلى وقت ودراسة واتخاذ قرارات، مشدداً على أن الوزارة ستتعامل بمسئولية ووطنية من أجل حل هذه الأزمة.

 

وأضاف عسقول أن الوزارة أوقفت تعاملها مع جامعة الازهر لعدم تعامل الجامعة معها.

وفي نهاية الاحتفال كرمت الوزارة وسائل الاعلام من خلال توزيعها دروعاً على مندوبي الوسائل وذلك لتغطيتها نشاطات الوزارة خلال العام السابق وامتحان الثانوية العامة.

انشر عبر