شريط الأخبار

حكومة نتنياهو تحيي مشروعاً قديماً لبناء 450 وحدة استيطانية في القدس

02:28 - 19 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن السلطات الإسرائيلية، أحيت مشروعاً قديما لبناء 450 وحدة سكنية في حي استيطاني في القدس الشرقية بينما تحدث مسؤولون إسرائيليون، عن أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الحرب إيهود باراك ووزير الإسكان أرييل أتياس، اتفقوا على تجميد فعلي للبدء في أعمال بناء في الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية والأحياء الاستيطانية في القدس الشرقية وذلك حتى بداية العام 2010، حسب ما ذكرت صحيفة /هآرتس/ اليوم الأربعاء (19/8).

من جانبها؛ أفادت الصحيفة في ملحقها الاقتصادي "ذي ماركر" أنه من المتوقع أن تطلق مصلحة "أملاك الدولة" الإسرائيلية هذا المشروع قريباً والذي كان مطروحاً سابقاً في استدراج عروض في حي بسغات زئيف الاستيطاني في القدس.

وأضافت أن بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، تسعى إلى إسكان مستوطنين في بؤر استيطانية جديدة في قلب الأحياء العربية في القدس الشرقية، فيما تم إرجاء إقامة البؤرة الاستيطانية في فندق "شيبرد" في حي الشيخ جراح، بسبب معارضة حكومة بريطانيا التي تملك عدة عقارات قريبة من الفندق.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن عضو بلدية القدس الاحتلالية، يائير غباي، قوله إن "بلدية القدس تساعد على دفع الخطوات التنظيمية والقانونية المطلوبة لإسكان المزيد من العقارات التي يملكها يهود في شرقي المدينة".

وأضاف غباي أن "الحكومة الإسرائيلية مطلعة على نشاطات البلدية وتدعمها"، في الوقت الذي تطالب الولايات المتحدة ودول أوروبية، بينها بريطانيا، حكومة تل أبيب بتجميد الاستيطان في القدس الشرقية والضفة الغربية.

انشر عبر