شريط الأخبار

دويك: مازلت أسعى لإنهاء الانقسام وسألتقي الرئيس عباس لهذا الغرض

02:24 - 19 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

انتقد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز دويك اختطاف مدير مكتبه بهاء فرج، وأشار إلى أن استمرار اعتقاله سيكون من شأنه الحد من جهوده التي يبذلها لرأب الصدع بين حركتي "فتح" و"حماس".

وكشف دويك النقاب في تصريحات صحافية عن أنه يعتزم الترتيب للقاء أوائل شهر رمضان المبارك مع الرئيس محمود عباس، وقال: "مازلت أسعى للم الشمل وإنهاء الفرقة بين أبناء الوطن، وأبتعد عن كل ما من شأنه الإساءة إلى هذا الهدف أو التعكير عليه. وقد شرحت هذا للرئيس محمود عباس أثناء لقائي معه بعد خروجي من السجن، وربما أسعى لترتيب لقاء قريب لتهنئة الرئيس محمود عباس بحلول شهر رمضان المبارك وبانتخابه رئيسا لحركة "فتح"، وطلب مساعدته في الجهود الرامية لتحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام"، على حد تعبيره.

لكن مصادر من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تحدثت لـ "قدس برس" وطلبت الاحتفاظ باسمها، قللت من شأن أي خطوة رمزية يمكن أن يقوم بها الدكتور عزيز دويك حيال الرئيس محمود عباس، الذي قالت بأنه لم يقابل الخطوات الإيجابية من "حماس" بخطوات مماثلة، وليست له القدرة لاتخاذ خطوات جريئة باتجاه إنهاء الملفات الإنسانية العالقة التي تهيء لإنجاح الحوار، وعلى رأسها حل موضوع ملف المعتقلين السياسيين، على حد تعبيرها.

انشر عبر