شريط الأخبار

أبو زهري": "حماس" ترفض الضغوط الأمريكية للتطبيع العربي مع إسرائيل مقابل تجميد الاستيطان

12:17 - 19 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

انتقدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" دعوات الرئيس الأمريكي للدول العربية إلى التطبيع مع الجانب الإسرائيلي بعد أن ألمح إلى نيته تجميد الاستيطان، وأعلنت أنها ترفض "التطبيع العربي المجاني مع إسرائيل"، وترى فيه "مقدمة خطيرة لانهيار سياسي عربي بالكامل".

 

ودعا المتحدث باسم حركة "حماس" سامي أبوزهري في تصريحات له اليوم الدول العربية إلى رفض التطبيع مع إسرائيل مقابل إعلان غير موثوق بتجميد الاستيطان، وقال: "تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأخيرة ومحاولته الضغط على الحكومات العربية للتطبيع مع الاحتلال مقابل تلميحات إسرائيلية بتجميد الاستيطان، يؤكد عدم وجود أي تغيير في السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط، وأن أوباما لازال يتبنى السياسات الأمريكية القديمة، والأخطر أنه يمارس الضغوط على الدول العربية مقابل وعود خالية من أي مضمون. ونحن ندعو الحكومات العربية إلى رفض هذه الضغوط، ونرى بأن التصريحات التي صدرت عن بعض المسؤولين العرب بأن التطبيع مع الإسرائيليين مرتبط بتجميد الاستيطان يعكس انهياراً سياسياً رسمياً عربياً خطيراً".

 

وذكر أبو زهري الحكومات العربية بطبيعة مبادرة السلام العربية التي تربط التطبيع والاعتراف بإسرائيل بإقامة الدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال، ودعا النخب العربية إلى تحمل مسؤولياتها حيال ما تتعرض له القضية الفلسطينية، وقال: "الموقف العربي الذي عبر عنه بعض السياسيين بخصوص ربط التطبيع مع إسرائيل بتجميد الاستيطان لا ينسجم حتى مع المبادرة العربية التي ربطت التطبيع بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، ولذلك نحن نرفض المواقف الأمريكية الراهنة ونرفض أي تساوق عربي معها، وندعو الحكومات العربية لاتخاذ مواقف واضحة لحماية القدس وعدم الاستجابة للمطالب الأمريكية، كما ندعو المفكرين والعلماء العرب لخلق سياج حقيقي يحول دون أي انهيار سياسي رسمي عربي"، على حد تعبيره.

 

انشر عبر