شريط الأخبار

مدى: بيان إعلام حكومة غزة يحتوي على اتهامات ومغالطات لا أساس لها من الصحة

12:08 - 19 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اعتبر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) برام الله اليوم ان البيان الذي اصدرته وزارة إعلام الحكومة في قطاع غزة يوم أمس ردا على بيان (مدى)، الصادر في 16/8/2009، والذي تناول موضوع منع الصحفيين من تغطية الأحداث في مدينة رفح، احتوى على اتهامات ومغالطات لا أساس لها من الصحة.

وردت مدى على العديد من النقاط التي أوردها تقرير وزارة الإعلام حيث أشار التقرير الذي وصل فلسطين اليوم نسخة عنه الي ان إن منع الصحفيين من التغطية لم يكن حفظا على سلامتهم كما ادعى البيان، فهذه ليست المرة الأولى التي تمنع فيها حكومة حماس وأجهزتها الأمنية الصحفيين من تغطية أحداث معينة مثال ذلك منعهم من التغطية الإعلامية أثناء أحداث الجامعة الإسلامية والهجوم على حارتي عائلتي حلس ودغمش ,مشيرا الي ان  ما تلجا السلطات الحاكمة في الكثير من البلدان لهذه الحجة لمنع الصحفيين من التغطية الإعلامية لإحداث معينة.

ونفى التقرير اتهام مركز مدى بأنه يتجاهل انتهاكات الحريات الإعلامية في الضفة الغربية لا يمت للحقيقة بصلة، فالمصداقية التي يتمتع بها المركز تنبع أصلا من حياده ومهنيته واستقلاله, وهو الأمر الذي يعرفه الجميع وخاصة الصحفيين الذين تعرضوا للاعتداءات.

وقال البيان إننا لم نعلق"بصورة مشوهة على الأحداث التي دارت في منطقة رفح" لا بصورة مشوهة أو غيرها لان ذلك ليس من اختصاصنا بل كتبنا عن منع الصحفيين من تغطية الأحداث، وهو ما أقربه بيان وزارة الإعلام وقبل ذلك بيان وزارة الداخلية

واستهجنت مدى لاتهامها  بمساندة الحصار معتبرا الاتهام بالأسلوب الرخيص.

وطالبت مدى وزارة الإعلام العمل لضمان حق الصحفيين في حرية التعبير، المكفولة في القانون الفلسطيني الأساس والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وليس توجيه الاتهامات واستهداف المراكز المدافعة عن الصحفيين آو عن حقوق الإنسان كما حصل الأسبوع الماضي من استهداف للهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق المواطن.

انشر عبر