شريط الأخبار

خبراء يتوقعون ارتفاع أسعار السكر بواقع 80 في المائة

08:59 - 19 تشرين أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم-وكالات

توقع خبراء اقتصاديون استمرار ارتفاع أسعار السكر بواقع 80 في المائة جراء نقص الإمدادات العالمية، وفق تقرير.

 

وتأتي التوقعات بعد أن شهدت أسعار المادة بالفعل ارتفاعاً حاداً هذا العام بلغ 88 في المائة، ووصل سعر السكر الخام الى أعلى مستوى له منذ أكثر من 28 عاما مدفوعاً بتوقعات بموسم قحط في الهند، أكبر مستهلك في العالم.

 

في الوقت الذي تشهد فيه البرازيل، أكبر منتج للسكر، أمطاراً غزيرة بلغت أربعة أضعاف المعدلات المعتادة في مثل هذا الوقت من العام، مما سيعيق موسم الحصاد.

 

ونقلت "بلومبيرغ" توقعات منظمة السكر الدولية أن يفوق الطلب العالمي الإنتاج بـ5 ملايين طن متري في العام المالي المنتهي في أيلول 2010.

 

وأوضح مايكل كولمان، من مؤسسة Aisling Analytics،:" هناك فجوة‘ في الناتج العالمي، دون حل واضح خلال الستة أو التسعة أشهر القادمة."

 

وأضاف: "هل هناك احتمال أن يصل باوند السكر 40 سنتاً؟ بالتأكيد.. في هذه المرحلة الأمر يعتمد على كيفية تأثير السعر على الطلب."

 

ويشار إلى أن شركة Aisling Analytics، ومقرها سنغافورة، تدير صندوق استثمارات في الطاقة والزراعة برأسمال قدره 1.4 مليار دولار، وفق الشبكة الاقتصادية.

 

ويذكر أن أسعار السكر بلغت الذروة - 23.33 سنتاً للباوند في بورصة نيويورك في 12 أغسطس/آب الجاري، تراجعت إلى 22.21 سنتاً في تعاملات اليوم التالي.

 

وأجمع محللون على أن السكر بدأ مشواراً طويلاً، على نحو ما، نحو الصعود للأعلى.

 

وقال جيم روجرز، رئيس شركة الاستثمارات، "روجرز القابضة": "دون أي شك الأسعار سترتفع كثيراً.

 

وشرح كولمان أن محصول الهند، ثاني أكبر منتج، يتعرض لتهديد الجفاف، الأشد منذ سبعة سنوات، وأضاف: "لا نتوقع أن يتجاوز الإنتاج أكثر من 15 إلى 16 مليون طن متري."

 

وتابع: العالم بأسره يعتمد على البرازيل، إلا أن السؤال المطروح كم السكر الذي سينتج من قصب السكر، جراء تركيز المزراعين على إنتاج الإيثانول وإهمال هذا القطاع."

انشر عبر