شريط الأخبار

وزارة الأسرى: اختطاف الاحتلال لأسيرة محررة ثالثة يؤكد أن استهدافهم سياسة ممنهجة وليست عشوائية

10:16 - 18 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم: غزة

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين التابعة لحكومة غزة أن اختطاف الاحتلال لأسيرة محررة ثالثة يدلل بما لا يدع مجالاً للشك على ما أشارت إليه وزارة الأسرى قبل عدة أيام بأن استهداف الأسيرات المحررات هي سياسة متعمدة وليس على قبيل الصدفة .

وأوضح رياض الأشقر مدير الدائرة الإعلامية بالوزارة بان الاحتلال أصبح ينتهج سياسة اختطاف الأسيرات المحررات ، وإخضاعهن إلى التحقيق والتعذيب وإعادتهن مرة أخرى إلى الظروف القاسية فى سجني هشارون وتلموند واللذين تقبع بهما الأسيرات الفلسطينيات البالغ عددهن 65 أسيرة ، وهذا الأمر أصبح واضحاً بعد اختطاف أسيرة محررة ثالثة خلال اقتحام منزلها في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، وهى الأسيرة المحررة ( نسرين عاطف أبو زينة) 26 عاما حيث قلبوا محتويات المنزل وصادروا بعض الممتلكات الخاصة بأصحابه ، بما فيها أجهزة اتصال خلوية ، ثم قاموا بتقييد الأسيرة ونقلها إلى مراكز التحقيق والتوقيف .

وأشار الأشقر إلى أن "ابوزينة " أمضت في سجون الاحتلال خمس سنوات ونصف حيث اعتقلت في 12/2/2002 وهى طفله لم تتجاوز ال17 عاماً ، وأطلق سراحها في 10/7/2007 ، وكانت خلال اعتقالها قد تعرضت لعمليات قمع وعزل كان أقساها في أكتوبر 2006 ، حين تم نقلها إلى قسم العزل بسجن الجملة على اثر إعلان إدارة سجن تلموند عن اكتشاف حالة هرب لأسيرتين في السجن ، وقد أضربت الأسيرة عن الطعام هي ورفيقاتها لإعادتهن إلى سجن تلموند ، وتم إضافة ثلاثة أشهر جديدة لحكمها بحجة مهاجمة سجّانتين .

وبين الأشقر بان الأسيرة "ابوزينة" هي الأسيرة المحررة رقم 3 التي يختطفها الاحتلال خلال هذا الشهر حيث كانت قد اختطفت الأسيرة المحررة (عايشة محمد عبيات)  23 عامًا من مدينة بيت لحم ، وكانت قد أطلق سراحها في  24/6/2008  ، بعد أن أمضت ما يزيد عن 6 سنوات في سجون الاحتلال ، وكذلك اختطفت الأسيرة المحررة (عبير محمود عودة ) من طولكرم ، و ذلك بعد إطلاق سراحها بثلاثة أشهر فقط ، بعد أن أمضت 3 سنوات في سجون الاحتلال ، على حاجز عناب العسكري شرق طولكرم .

فيما اختطفت ايضاً عن حاجز قلنديا قرب مدينة القدس؛ الناشطة في مجال الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين ( ليلى واصل طه)، ابنة النائب العربي في "الكنيست" واصل طه.

ودعت وزارة الأسرى إلى وقف الحملة المسعورة المستمرة التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الأسيرات المحررات ، وتركهن يعشن حياة الحرية بعد سنوات الاعتقال اللواتي أمضينها فى سجون الاحتلال .

انشر عبر