شريط الأخبار

مبارك لـ أوباما: لن أورث ابني وسأرشح نفسي لرئاسة مصر مرة أخرى‏

08:54 - 18 تشرين ثاني / أغسطس 2009


فلسطين اليوم: ترجمة ووكالات

أعلن الرئيس المصري حسني مبارك قبل قليل خلال لقاء صحافي مع الرئيس الامريكي بارك اوباما في البيت الابيض بأنه علي الرغم من سنه المتقدم 81 عاما إلا أنه ينوي ترشيح نفسه مره أخرى لرئاسة مصر.

وقد ذكرت مصادر في المعارضة المصرية لـ BBC  البريطانية بان زيارة الرئيس المصري لواشنطن تأتي لتمهيد الطريق لتوريث الحكم لابن الرئيس جمال مبارك ووفقا للمصادر فان زيارة مبارك الأخيرة لواشنطن تأتي في إطار صفقة سرية توافق خلالها واشنطن علي تسليم الحكم لجمال مبارك مقابل أن تساعد مصر واشنطن بكل ما يتعلق بإيران والعراق والمفاوضات وعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وذكرت مصادر إسرائيلية بأن زيارة الرئيس المصري حسني مبارك  81 عاما للولايات المتحدة برفقة وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيظ ووزير المخابرات المصرية عمر سليمان اليوم الاثنين وصفتها مصادر أمريكية بأنها (لقاء الوداع الاخير) لمبارك من واشنطن حيث خصصت لبحث تسليم مقاليد الحكم من يده ليد ابنه جمال مبارك ( جيمي) والذي يبلغ 42 عاما.

ووفقا للمصادر الأمريكية والاسرائيليه فهدف زيارة مبارك لواشنطن الأساسي هو نقل الحكم منه لابنه أكثر من بحث لقضايا الشرق الأوسط مع الإدارة الأمريكية والرئيس باراك اوباما.

من جهة اخرى كشفت مصادر إسرائيلية للقناة العاشرة الاسرائيلية بأنه وبتاريخ 22:7 الشهر الماضي تم إدخال الرئيس حسني مبارك لاحد مستشفيات باريس ولكن في اليوم التالي بتاريخ 23 يوليو غادر مبارك المستشفي متوجها للقاهرة حيث ان الأطباء الفرنسيين الذين قاموا بإجراء فحوصات طبية له قرروا الغاء اجراء عملية جراحية له وقالوا له ( لمبارك) بأنهم عاجزون عن فعل أي شيئ له.

ووفقا للمصادر فقد فرضت السلطات الفرنسية والمصرية معا تعتيم كامل علي زيارة مبارك للمستشفي الفرنسي وعلي نتائج الفحوصات الطبية التي أجريت له.

ووفقا للمصادر فلم يعرف حتى اللحظة طبيعة مرض مبارك ولم يعرف لماذا ابلغه الأطباء الفرنسيين بأنهم غير قادرين علي فعل شيئ له ولكن فور عودة مبارك من باريس للقاهرة بدأ بتسليم تقاليد الحكم لابنة جمال حيث ستكون عملية نقل تقاليد الحكم بطيئة وستستغرق أشهر

انشر عبر