شريط الأخبار

النائب "أبو شمالة" يحمل وزير صحة رام الله المسئولية عن حياة مرضى غزة

07:26 - 18 تشرين أول / أغسطس 2009

النائب "أبو شمالة" يحمل وزير صحة رام الله المسئولية عن حياة مرضى غزة

فلسطين اليوم- غزة

حمل النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية ماجد أبو شمالة وزير الصحة في رام الله فتحي أبو مغلي المسئولية الكاملة عن أرواح مرضى قطاع غزة الذين تستدعي حالتهم العلاج في الخارج.

 

واستهجن أبو شمالة في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه الثلاثاء، رفض وزارة الصحة تحويل المرضى للمستشفيات الخارجية أو داخل الأراضي المحتلة عام 48 متذرعة بالإجراءات الإدارية، "ومكتفية بتحويلهم لمستشفيات الضفة الغربية المكتظة بالنزلاء".

 

وقال:"إن المواطن الغزي يلاقي معاناة شديدة حتى يتمكن من الخروج للعلاج بالخارج بدءً بالتصاريح اللازمة للخروج مروراً بالإجراءات المعمول بها من أجل الحصول على التحويلة وما إلى ذلك".

 

وأشار إلى وجود عدد من المرضى ينتظرون منذ الأمس داخل ممرات مستشفى المقاصد على الكراسي في انتظار سرير، حيث لم يكن بالإمكان استقبال المرضى بقسم الطوارئ أو الاستقبال لاكتظاظها بالمرضى الأمر الذي يضطر المريض معه الانتظار باليوم والاثنين حتى يجد سرير شاغر.

 

وعزا أبو شمالة معاناة المرضى تلك إلى "تذرع الوزارة بقرار وقف العلاج بالخارج وداخل الأراضي المحتلة 48، أملاً في تقليص النفقات الأمر الذي زاد معه العبء على مستشفيات الضفة الغربية المكتظة بالمرضى".

 

وأضاف:"يجب ألا نترك مرضانا عرضة للموت، "لاسيما ذوي الحالات المستعصية والعضال كمرضى السرطانات مثلاً أو ذوي الحاجات الحرجة في الوقت الذي لا تستطيع فيه مستشفياتنا الإيفاء بمتطلبات المواطنين لاسيما في مثل هذه الحالات".

 

وطالب النائب أبو شمالة الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله سلام فياض بالنظر في هذا الضيق المتزايد على المواطنين ووضع حد له.

 

وقال:"من الجيد أن تقوم الوزارات بتخفيض نفقاتها والتخفيف عن نفقة الدولة، ولكن عندما يتعلق الأمر بأرواح المواطنين نحتاج إلى وقفة ومسائلة".

انشر عبر