شريط الأخبار

الجامعة العربية تكشف عن اتصالات لدعم قرار ضد السلاح النووي الإسرائيلي

02:54 - 18 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة  

أكد السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أهمية القرار العربي الذي سيطرح على الوكالة الدولية للطاقة النووية في اجتماعها القادم في شهر أيلول/ سبتمبر المقبل حول القدرات النووية الإسرائيلية.

 

وأعرب بن حلي في مؤتمر صحفي في الجامعة العربية اليوم، عن تطلعه لأن يكون هناك تعبئة شاملة من خلال الاتصال بالأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتوضيح خطورة تفرد إسرائيل بامتلاك أسلحة نووية، وضرورة جعل هذه المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

 

وأوضح أن جامعة الدول العربية تجري اتصالات مع الأطراف الدولية سواء بالاتحاد الأوروبي، أو بعض الدول الآسيوية ومنها الهند وبعض الدول الإفريقية لتوفير الدعم اللازم لهذا القرار.

 

ولفت إلى أن هناك مؤشرات سواء من الإدارة الأميركية الجديدة كالتي أعلنها الرئيس باراك أوباما، أو من خلال روسيا الاتحادية بضرورة التعامل مع هذا الملف من خلال خلق مناطق خالية من أسلحة الدمار ومن ضمنها المنطقة العربية.

 

وتابع بن حلي: 'إننا كنا نتعامل مع هذا الموضوع منذ عقود مضت دون أن يكون هناك تجاوب من المجتمع الدولي ونأمل أن تثمر هذه المؤشرات عن زخم في هذا الموقف'.

 

وشدد السفير بن حلي على أن الاستفادة من الطاقة النووية في الأغراض السلمية هو حق أساسي وضروري للدول النامية، 'ولذلك لا ينبغي أن يتم ربط هذا الحق بأي شروط وهذه مسألة الجميع يتفق عليها لكن نحن ضد تسابق نووي أو الأسلحة النووية، وهو موقف عربي واضح'.

انشر عبر