شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي توزع مساعدات نقدية على الأسر المحتاجة

02:39 - 18 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد الشيخ عبد الله الشامي على أن وقوف حركة الجهاد الإسلامي بجانب الفقراء من أبناء شعبنا في ظل الحصار الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني جاءت كلمة الشيخ الشامي خلال حفل اجتماعي نظمته حركة الجهاد الإسلامي في باحة مسجد ارض الرباط بغزة  ,وزعت خلاله طروداً مالية على الأسر والأهالي المحتاجة والفقيرة .

 وأضاف الشيخ الشامي بأن هذا العمل المتواضع يأتي للتخفيف عن كاهل الأسر الفلسطينية المحتاجة خاصة ونحن على أبواب  شهر رمضان الكريم .

 

وشارك في الحفل إلى جانب الشيخ الشامي عدد من قادة العمل السياسي وجمع غفير من الأسر المحتاجة  والفقيرة .

 

وأوضح الشيخ الشامي " بأن الحصار المفروض على شعبنا الفلسطيني ليس عيباً بل هو ضريبة تمسكنا بحقنا  المشروع في المقاومة و حماية مقدساتنا التي تتعرض لسياسة التهويد المبرمجة , وهذا ما واجهه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام.

 

وقدم الشيخ الشامي شكره لكن من ساهم بهذا الجهد و للذين تبرعوا وقدموا المساعدات للأهالي المحتاجة والفقيرة, داعياً أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم.

 

بدوره قال الأستاذ عمر شلح القيادي في الجهاد أن حركته تسعى دائما للتخفيف عن كاهل الأسر المحتاجة وعوائل الشهداء والجرحى والأسرى  بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الداعمة في الداخل والخارج داعياً كافة الجهات المعنية لتقديم الدعم ويد العون للأسر المحتاجة والفقيرة داخل القطاع  .

 

ووعد  الأستاذ شلح بالوقوف الى جانب الازواج الشابة من انباء الشهداء والأسرى وتقديم المساعدات النقدية والعينية لهم في القريب العاجل .

 

وفي نهاية الحفل الذي تخلله العديد من الفقرات الإنشادية الهادفة ,وزع القائمون على الحفل الطرود المالية والمساعدات على أرباب الأسر المحتاجة والفقيرة الذين بدورهم عن شكرهم وامتنانهم القدير لحركة الجهاد على هذا العمل المحمود وتمنوا أن يكون هذا العمل في ميزان حسناتهم وان يجعلهم زخراً للمسلمين .

انشر عبر