شريط الأخبار

مركز الأسرى:الاحتلال يكثف قرارات تمديد الاعتقال الإداري بحق الأسرى

09:44 - 18 حزيران / أغسطس 2009

مركز الأسرى:الاحتلال يكثف قرارات تمديد الاعتقال الإداري بحق الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي كثفت في الآونة الأخيرة من قراراتها القاضية بتجديد الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين وخاصة قبل وقت قصير من الموعد المقرر للإفراج عنهم.

وقال حمدونة في بيان وصل (فلسطين اليوم ) نسخة عنه إن تجديد الاعتقال الإداري للأسرى قبيل الإفراج عنهم يقتل فرحة الأسرى والأهالي، مشيراً إلى أن الاعتقال الإداري يمثل "انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية ولمبادئ الديمقراطية التي تتغنى بها إسرائيل".

وطالب الإعلاميين بإثارة هذا الموضوع إعلاميا، متمنياً على الجميع من مؤسسات حقوقية وإنسانية الضغط على الاحتلال والوقوف إلى جانب الأسرى الإداريين في السجون حتى الإفراج عنهم.

وأوضح حمدونة أن مركز الأسرى للدراسات تلقى مؤخراً اتصالات من عدد من الأسرى الممددين إدارياً، حيث أبدوا امتعاضهم ورفضهم من سياسة إدارة السجون ومبدأ الاعتقال الإداري بحقهم.

وأكد مدير مركز الأسرى للدراسات على عدم قانونية الأحكام الإدارية في السجون الإسرائيلية، معتبراً إياها مخالفة للاتفاقيات الدولية ولمبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية التي تروج "إسرائيل" لنفسها بها في المنطقة والعالم.

كما ندد بالأسلوب اللانسانى في عملية تمديد الأسرى حتى الساعات الأخيرة من انتظار الفرج للأسير والتمديدات التي تصل لما يزيد عن ثماني مرات متتالية وتصل أحياناً لخمس سنوات دون تحديد لموعد الإفراج.

وتساءل حدمدونة قائلاً: "ما الوجه القانوني من دوام احتجاز المئات من الأسرى الفلسطينيين الإداريين بلا لوائح اتهام في السجون والمعتقلات الإسرائيلية؟".

 

انشر عبر