شريط الأخبار

بطلب من "عباس" : مساع "مصرية" لإقناع حماس بالانتخابات

09:13 - 18 تشرين أول / أغسطس 2009

بطلب من "عباس" : مساع "مصرية" لإقناع حماس بالانتخابات

فلسطين اليوم- رام الله

أكد مصدر فلسطيني مقرب من جولات الحوار الوطني أن القاهرة تسعى بطلب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإقناع حركة (حماس) بالموافقة على عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية في 24 يناير/كانون ثاني المقبل.

وقال المصدر إن الرئيس الفلسطيني طلب من وزير المخابرات المصرية عمر سليمان أن تستخدم القاهرة نفوذها وتضغط على حركة حماس للقبول بعقد الانتخابات في موعدها، موضحاً أن عباس يرى في ذلك فرصة لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ نحو ثلاث سنوات.

وأضاف أن سليمان بعث إلى رام الله ودمشق وفداً أمنياً برئاسة اللواء محمد إبراهيم، سيعمل على تقريب وجهات النظر بين الطرفين ومحاولة التوصل لاتفاق داخلي على موعد الانتخابات في يناير/كانون الثاني 2010.

واستبعد المصدر أن توافق حركة حماس على الانتخابات حيث ترى أنه يجب أن تهيأ الأجواء لمثل هذه الانتخابات، وأن الأجواء لن تتهيأ لها دون اتفاق نهائي فلسطيني على إنهاء الانقسام وتبييض السجون من المعتقلين السياسيين.

وسيبدأ الوفد لقاءاته مساء الاثنين مع عباس في عمان، ثم ينتقل لرام الله حيث سيلتقي ظهر الثلاثاء وفدا من نواب وقياديي حركة حماس وفصائل أخرى، ثم سيزور دمشق للالتقاء بقياديين من حماس والجهاد الإسلامي وآخرين.

وقال عباس في اجتماع مجلس وزراء حكومة تصريف الأعمال في رام الله أمس الاثنين، إن الانتخابات التشريعية والرئاسية يجب أن تعقد في موعدها، مؤكداً أنه ما دام هناك استحقاق دستوري في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني المقبل، فلا بد من الذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية شكك في إمكانية عقد انتخابات في ظل استمرار ما أسماها الحرب على حركة حماس في الضفة الغربية واعتقال العشرات من عناصرها وقيادييها، مؤكداً أن إجراء الانتخابات في ظل ما يجري في الضفة الغربية واستمرار الحصار والإغلاق غير ممكن.

انشر عبر